لديك أسئلة مُحرجة عن إزالة الشعر ولا تعرفين إجابتها.. تجدينها هنا

تم النشر: تم التحديث:
WAX
Close up waxing in by a beautician in a spa center | vladans via Getty Images

يُعَد الحديث عن التزين في المنطقة السفلية للمرأة من الموضوعات الأكثر حساسية، ولا يختلف الأمر إن كنتِ تتركين عملية إزالة الشعر للمتخصصين أو تفضلين القيام بها بنفسك في البيت، ففي النهاية، لابد أنه لا تزال لديكِ بعض التساؤلات عما إذا كنتِ قد كشفت عن جميع خبايا هذا الأمر أم لا.

ولذا، قام فريق النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست" بتكوين فريق وتوجهنا إلى كل من ناعومي جروبينماجر مؤسِّسة مركز Uni K Wax لإزالة الشعر الزائد، وإيفا هيندريك المُقيمة بولاية تينيسي وخبيرة الجمال المُعتمدة، ووجهنا إليهما جميع الأسئلة الخاصة بالتجميل في المنطقة السفلية لدى النساء، والتي يخشى الجميع السؤال عنها على الرغم من الرغبة الملحة في معرفة الإجابة عن تلك الأسئلة.


هل يمكن إزالة الشعر من منطقة البيكيني أثناء فترة الحيض؟




wax

الإجابة هي نعم. من الممكن أن تقومي بإزالة الشعر الزائد في تلك الفترة (رغم أن الإزالة الكاملة قد لا تكون هي الحل الأمثل).

ومع ذلك، إن كانت حساسية بشرتك تزيد في أثناء فترة الحيض، فإن جروبينماجر تنصحك بتجنب إزالة الشعر من تلك المنطقة في ذلك الوقت.

هل توجد "أوقات محددة خلال الشهر" تعتبر الأمثل للقيام بإزالة الشعر في المنطقة السفلية؟
تقول هيندريك: "التوقيت الأمثل للقيام بإزالة الشعر، هو في الأيام التي تصل فيها الخصوبة في دورتكِ إلى أعلى معدلاتها؛ لأن قدرتك على تحمّل الألم حينها تكون في أعلى معدلاتها هي الأخرى".


هل يقوم الرجال يإزالة الشعر في الأماكن الخاصة بهم كذلك؟ ولمَ يقومون بهذا الأمر؟




wax

تقول جروبينماجر: "تعتبر عملية إزالة الشعر الزائد في المناطق الحساسة لدى الرجال، شائعة للغاية. فالبعض يفضل المظهر اللامع المُهَذَّب عن المظهر الطبيعي.

وتابعت: "وبعيداً عن الأغراض التجميلية العامة، بعض الرجال يقومون بإزالة الشعر الزائد عند مشاركتهم في بعض الرياضات والنشاطات المختلفة مثل ركوب الدراجات وكمال الأجسام والسباحة، والعديد من الرياضات الأخرى، ويرجع ذلك إلى أن الجسم الخالي من الشعر الزائد، يعطي ديناميكياً هوائية إضافية، وربما ميزة تنافسية أيضاً".

وتضيف جروبينماجر فتقول إن "إزالة الشعر الزائد تتسبب أيضاً في نشاط الحواس -يحب الرجال كثيراً الطريقة التي يشعرون بها عند ملامسة بشرتهم للسراويل القطنية الداخلية. ومن الفوائد الأخرى، أنها تزيد من مستوى الحميمية عندما يكون الرجل مع شريكته، وتجعله يبدو "أكبر" في الحجم بعد إزالة الشعر الزائد عنه. كما أن القيام بتلك العملية، يضمن لك البقاء دون شعر زائد مدة طويلة قد تصل إلى 4 إلى 6 أسابيع".


ما الأسئلة الأكثر شيوعاً لدى الرجال عندما يحصلون على جلسة متخصصة لإزالة الشعر الزائد؟


تقول جروبينماجر إنه غالباً ما تتمحور الأسئلة التي يطرحها الرجال الذين يقومون بالأمر للمرة الأولى، حول الاختيارات المُختلفة التي يقدمها المركز لإزالة الشعر في منطقة البيكيني.

كما أنهم يهتمون كذلك بمعرفة ما إذا كان من الممكن إزالة الشعر الزائد الموجود عند الأكتاف والعنق وأجزاء أخرى حول الجسم.


هل الحلاقة يومياً تُعد أمراً آمناً؟




wax

بالنسبة لجروبينماجر، فإن إزالة الشعر الزائد عن طريق الشمع هو الخيار الأذكى؛ لأنه بهذه الطريقة ينزع الشعر من جذوره أسفل الجلد، مما يتسبب في الإضعاف الفوري لبصيلات الشعر، فيتأخر نمو الشعر بعد ذلك ويصبح أبطأ وأقل كثافة بمرور الوقت.
ولكن في حالة تفضيلك للحلاقة على إزالة الشعر بالشمع، فلا بد أن تتأكد من قيامك بالحلاقة في اتجاه نمو الشعر وليس عكسه.

ولا بد من استخدام كريم أو جِل للحلاقة لحماية البشرة من الاحمرار والشعر العالق أسفل الجلد، ولا بد أيضاً من استخدام شيفرة حلاقة حادة للغاية؛ فالشيفرات الضعيفة تسبب الشقوق وتعطيك حلاقة غير مستوية.


متى يجب القيام بعملية التقشير للبشرة؟ قبل أم بعد الحلاقة أو إزالة الشعر بالشمع؟


إن كنتِ تقومين بإزالة الشعر بالشمع في المنطقة السفلية، فلا بد من القيام بعملية التقشير قبلها بما لا يقل عن 24-48 ساعة، ومرة أخرى بعدها بـ24 إلى 48 ساعة.

أما إن كنت تقومين بالحلاقة، فيمكنك تقشير البشرة قبلها مباشرةً، مع الانتظار بعض الوقت قبل القيام بالتقشير بعد الحلاقة؛ لأن عملية الحلاقة نفسها تقوم بالتقشير بالفعل.

وتقول هيندريك: "يجب ترطيب البشرة باستخدام Tend Skin (مادة طبية) بعد القيام بإزالة الشعر أو الحلاقة مباشرةً، واستخدامه أيضاً لمدة 3 أيام مع مرطب لطيف يومياً، وبعد انتهاء الـ3 أيام، يمكنك الاستمرار في استخدامه لترطيب البشرة وقتما تحتاجين".


كيف يمكن تجنّب الشعر غير المُكتمل النمو العالق أسفل الجلد؟ وما الذي يمكن القيام به مع بداية ظهوره؟




wax

لا بد من القيام بالتقشير بصورة منتظمة لتجنّب وجود الشعر غير المكتمل النمو، وتقول هيندريك، إنه عندما تلاحظين وجود بعض الشعر غير المكتمل النمو، يمكنك وضع القليل من علاج حَب الشباب الموضعي (البنزويل بيروكسايد أو حمض الصفصاف) عدة مرات في اليوم للمساعدة في إزالته.

وغالباً ما يكون استخدام علاج حَب الشباب مع القيام بالتقشير كافياً لإزالة ذلك الشعر، وهي الطريقة الأقل إيلاماً.

وتضيف أن مستحضرات التجميل السائلة للحصول على لون للبشرة ومستحضرات التجميل القلوية ومنتجات ما بعد الحلاقة التي تحتوي على الكحول وقطع الصابون، تترك جميعها طبقة رقيقة على البشرة، مما قد يتسبب في ظهور الشعر غير المكتمل النمو، حاولي الابتعاد عن تلك المستحضرات لمدة 48 ساعة على الأقل بعد الحلاقة.


ما الطول الأمثل الذي يجب أن يصل إليه الشعر في المناطق السفلية، قبل القيام بإزالة الشعر عن طريق الشمع أو الحلاقة؟


للحصول على الفاعلية القصوى في عملية إزالة الشعر بالشمع، توصي هيندريك بأن يكون طول الشعر ما بين 1/4 إلى 1/2 بوصة، وألا يزيد على 1/2 بوصة من أجل حلاقة فعالة. بينما تقول جروبينماجر: "الشمع المرن يتمكن من إزالة الشعر الأقصر، ولكن كلما كان الشعر أطول، كانت النتائج أفضل".


كيف يمكننا منع الاحمرار والحكّة التي تصيب البعض بعد عملية إزالة الشعر بالشمع أو الحلاقة؟


هناك طريقتان أثبتتا فاعليتهما، الأولى هي استخدام 1% من كريم الهيدروكورتيزون والثانية هي استخدام جيل الصبار.

وتقول هيندريك: "المنتجات المشتقة من الصبار أو أي شيء آخر له علاقة بشجرة الشاي أو اللافندر، تساعد كثيراً في عملية تهدئة البشرة وشفائها، كما أن لديها خصائص مضادة للجراثيم".


ما العلامات التحذيرية إن حدثت أية أخطاء عند القيام بإزالة الشعر في المنطقة السفلية؟




wax

تعتقد جروبينماجر أن معالجة الوضع ستختلف باختلاف الخطأ الذي سيحدث.
فإن تعرضت بشرتك للحرق من الشمع الساخن والشمع الصلب، يجب الانتظار حتى تشفى تماماً، وبالطبع لا يجب العودة لذلك المكان مرة أخرى.

تقشر الجلد الناتج عن إزالة الشعر بالشمع والذي يبدو كأنه بقعة جلد خام حمراء، بالتأكيد يشير إلى خطر.

وتنصح بوضع مرهم مضاد حيوي للمساعدة في شفاء تلك البقعة، وتقول: "الشعر غير المكتمل النمو سيبدو كأنه بثرة في بداية الأمر، ويجب عليك إزالته فور معرفتك بأنه شعر غير مكتمل النمو، وإلا فسيتحول إلى خراج مؤلم".


ما السر وراء بقاء مفعول إزالة الشعر بالشمع مدة أطول؟


التقشير هو ما سيساعد على بقائه مدة أطول، أما الحرارة، فهي تعمل على تحفيز نمو الشعر، ولذا ستلاحظين نمو الشعر بسرعة أكبر في الصيف منه في الشتاء.

ولذلك، تحث هيندريك بشدة على الحفاظ على برودة "المنطقة السفلية". وتجنب الملابس الضيقة وجلسات الحصول على لون للبشرة والتعرض للشمس والساونا والتمارين الثقيلة والحمامات الساخنة، وذلك على الأقل لمدة 24 ساعة بعد القيام بإزالة الشعر عن طريق الشمع أو الحلاقة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.