آخر يخت رئاسي أميركي يباع دون مقابل.. هذه قصته بعد أن تحول مرتعاً للحيوانات

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
Social Media

بيع آخر يخت رئاسي أميركي دون مقابل بعد أن فازت مجموعة استثمارية بمعركة قضائية طويلة للحصول على هذا القارب الذي ما زال مسجلاً كمعلَمٍ وطني وتاريخي على الرغم من أنه أصبح مرتعاً لحيوانات الراكون، حيث يرقد في مرفأه الجاف.

وكان الرؤساء من هيربيرت هوفر إلى جيمي كارتر قد استضافوا شخصيات ودبلوماسيين رفيعي المستوى على متن هذا اليخت الخشبي الذي يبلغ طوله 104 أقدام، كما كانوا يلجأون إليه هرباً من المكتب البيضاوي. لكن الرئيس كارتر باع اليخت في مزاد علني عام 1977 مقابل 286 ألف دولار.

وقد انتقلت ملكية اليخت عدة مرات، واستخدم للرحلات الترفيهية والسياحية في نهر بوتوماك بالعاصمة واشنطن، كما كان يؤجر مقابل 10 آلاف دولار لمدة 4 ساعات مع الطعام والشراب.

لكن اليخت ظل قابعاً ليتعفن في ساحة سفن بمدينة دلتافيل في ولاية فيرجينيا.

وأصدر القاضي سام غلاسكوك، من ديلاوير، حكماً يوم الإثنين يمكّن مجموعة FE Partners –وهي جهة استثمارية تضم مجموعة Equator Capital التي تقع في واشنطن العاصمة، وأفراداً من عائلة تيمبلو الهندية الثرية- من ممارسة حقها بالاستحواذ على يخت سيكويا بسعر "صفر" دولار.

وكان القاضي قد أشار إلى أن "(سيكويا) يخت قديم ومتهالك، ويقبع في مكان غير مناسب في منطقة بحرية صغيرة عند ساحة سفن عفى عليها الزمن على الساحل الشرقي لمدينة تشيسابيك، وهو في حال يرثى لها، وقد أصبح مرتعاً لحيوانات الراكون مؤخراً".


نزاع قضائي طويل


ويأتي هذا الحكم عقب نزاع حول قرض بقيمة 7.5 مليون دولار قدمته مجموعة FE Partners لملّاك اليخت، وهي مجموعة اليخت الرئاسي المحدودة التي مثّلها المحامي المشهور غاري سيلفرمان.

وبموجب الاتفاق، حصلت مجموعة FE Partners على خيار شراء اليخت مقابل 7.8 مليون دولار في حال إفلاس الطرف الآخر.

وبعد نزاع قضائي طويل،حاولت خلاله مجموعة اليخت الرئاسي منع FE Partners من الاستفادة من خيار الشراء، قرر القاضي أن عملية الحصول على القرض شابها الاحتيال، ليقرر خفض سعر القارب ليصل إلى "صفر" دولار بعد خصم قيمة الإصلاحات المتوقعة، بما في ذلك استبدال الهيكل الخشبي وغيرها.

ورفض القاضي احتجاج سيلفرمان الذي قال إن تكلفة الأعطاب التي ذكرها حرس السواحل في تقريره عقب التفتيش على القارب لن تتجاوز 310 آلاف دولار.

وعلق سيلفرمان على الحكم قائلاً: "حكمت المحكمة اليوم بأن بإمكان المقرضين شراء يخت (سيكويا) بعرض يتيح لهم عدم دفع أي مبلغ إضافي عند إتمام الصفقة. لقد خاب أملنا بطبيعة الحال، لكننا على استعداد لدفع أموال المقرضين بالكامل، لكن يبدو أننا سنحرم من هذه الفرصة".

أما محامي مجموعة FE Partners ريتشارد غراف، فقال: "تلتزم مجموعة FE Partners بترميم وإصلاح يخت (سيكويا) بالتعاون مع حرس السواحل الأميركي؛ كي تستمتع به الأجيال القادمة من الأميركيين وتتعرف على الماضي المجيد الذي يحمله هذا اليخت".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.