حوت يمنح صياداً عُمانياً ثروة بالملايين.. عثر على "كتلة الذهب العائمة"

تم النشر: تم التحديث:

حصل صياد عُماني على ثروة تُقدر بعدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية بعد عثوره -عن طريق المصادفة- على كتلة نادرة من العنبر في شبكة الصيد، والتي هي في الأصل عبارة عن كتلة تخرج من أمعاء نوع معين من الحيتان، ويُطلق عليها اسم "حوت العنبر"، وتُعرف هذه المادة باسم "كتلة الذهب العائمة".

يُذكر أن الصياد خالد السناني اكتشف كتلة يقرب وزنها من 60 كليوغراماً قبالة ساحل قريات في سلطنة عُمان. ويعتقد بعض الخبراء أن هذه الكمية تُباع بأكثر من مليوني جنيه إسترليني، أي ما يقرب من 3 ملايين دولار، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وصرح خالد لبعض وسائل الإعلام المحلية قائلاً: "لقد كنت في طريقي إلى المنزل عندما فاحت رائحة من مسافة بعيدة". وعندما تتَّبع خالد مصدر الرائحة، فوجئ بوجود كتلة ضخمة تطفو على الأمواج.

وأضاف: "استخدمت حبلاً لكي أستطيع الإمساك بالكتلة التي تزن أكثر من 60 كيلوغراماً، في حين يبلغ طول مركبي 20 قدماً فقط".

ويخطط خالد، وهو في الثلاثينات من عمره حسب وسائل الإعلام، للتخلي عن مهنة الصيد ليعيش حياةً جديدة من الترف والفخامة بعدما حصل على هذه الثروة الطائلة. وقد تلقى بالفعل عروضاً بآلاف الدولارات للكيلو الواحد، لكنه لا يزال يبحث عن سعر أعلى.

وصرح خالد السناني لصحيفة "الشبيبة" المحلية: "تحقق حلمي الذي كنت أنتظره على مدى السنوات العشرين الماضية عندما بدأت الصيد مع والدي".

يذكر أن عنبر الحوت عبارة عن كتلة من العناصر الشمعية رمادية اللون، التي تتكون داخل أمعاء الحوت، وتُستخدم هذه المادة الثمينة في العديد من الأشياء، أبرزها العطور الفاخرة لقدرتها على تحسين رائحة جلد الإنسان واستمرارها أطول فترة ممكنة. ويتكون العنبر داخل أمعاء حوت العنبر لحماية الجهاز الهضمي من الأجسام الحادة، مثل مناقير الحبار التي يبتلعها أثناء التغذية. وتتخلص منها الحيتان عن طريق التقيؤ وإخراجها مع فضلات الجهاز الهضمي، التي تطفو على سطح البحر.

- هذا الموضوع مُترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.