قبل أن يستلم ترامب السلطة.. الرئيس الفنزويلي يطالب أوباما بإلغاء مرسوم يعتبر بلاده "تهديداً" لأميركا

تم النشر: تم التحديث:
NICOLS MADURO
Anadolu Agency via Getty Images

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادور الأحد نظيره الأميركي باراك أوباما، بالتراجع عن مرسوم أميركي يصنف فنزويلا على أنها تمثل "تهديداً" للولايات المتحدة، قبل أن يسلم السلطة إلى سلفه الجمهوري دونالد ترامب.

وقال مادورو في خطابه الأسبوعي المتلفز "آمل أن يصحح باراك أوباما قبل انتهاء ولايته هذا المرسوم الذي يعتبر فنزويلا تهديداً استثنائياً وغير عادي لأمن الولايات المتحدة".

وأضاف أن أوباما يمكنه "كسب احترام فنزويلا وثقتها" إذا تراجع عن هذا المرسوم الذي أقرته الإدارة الأميركية عام 2015 بسبب إقدام سلطات كاراكاس على "اضطهاد المعارضين السياسيين وتقييد حرية الصحافة واستخدام العنف وانتهاك حقوق الإنسان".

وأوضح مادورو أنه ينوي إرسال طلب رسمي في هذا الشأن إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أنه بعث ثلاث رسائل إلى أوباما حول هذه المسألة من دون أن يتلقى رداً.

والعلاقات بين واشنطن وكراكاس متوترة منذ سنوات عدة، ولا يقيم البلدان علاقات على مستوى السفراء منذ عام 2010.