بعد فوز ترامب.. إيطاليا تعرض على روبرت دي نيرو اللجوء واختارت له العيش بهذه المدينة

تم النشر: تم التحديث:
ROBERT DE NIRO
Albert L. Ortega via Getty Images

قال رئيس بلدية فيرازانو عن بلدته الإيطالية، إنها المكان المناسب لنسيان هزيمة انتخاب هيلاري كلينتون، وتجنب الرغبة في ضرب ترامب.

وبحسب صحيفة Independent عرضت إيطاليا اللجوء على الممثل الأميركي روبرت دي نيرو، بعد أن قال مازحاً إنه سينتقل إلى هناك لو فاز دونالد ترامب في الانتخابات الأميركية.

واستجابةً لتصريح الممثل الأميركي المتداول ضد الرئيس الجمهوري المنتخب، قال رئيس بلدية فيرازانو، أنطونيو سيريو، إن البلدة "مستعدة للترحيب به بأذرع مفتوحة".

وسبق أن أدلى دي نيرو بهذا التصريح، خلال مشاركته في برنامج حواري مع جيمي كيميل، وعندما سئل دي نيرو لاحقاً عما إذا كان لا يزال يريد لَكْمَ ترامب في وجهه، كما سبق أن هدد أثناء الحملة الانتخابية، أجاب أنه لا يستطيع فعل ذلك الآن، وأنه يجب عليه أن يحترم منصب الرئيس.

"علينا أن نرى ما سيقوم به وكيف سيتابع بعض الأمور... نحن نرى الآن الكثير من الناس مستائين جداً ومحتجين في الكثير من المدن".

وكان الأجداد الأوائل للممثل الأميركي قد هاجروا من بلدة فيرازانو الإيطالية الصغيرة في العام 1890.

وفى لقائه الحواري أضاف دي نيرو أنه على الأرجح سوف ينتقل إلى هناك.

ويقول سيريو "بعد خيبة الأمل من انتخاب ترامب، إذا أراد دي نيرو اللجوء هنا، فإننا سوف يشرفنا أن نرحب به".

وأضاف سيريو أنه يأمل أن يزور دي نيرو منزل أجداده، إن لم يرغب في الانتقال إلى هناك بشكل دائم.

فيما قال السياسي الإيطالي باولو فراتورا، إن استقبال شخصٍ مثل دي نيرو سيكون دعاية مذهلة لنا على الساحة الدولية.

وفي وقت سابق شبه دي نيرو مشاعره تجاه انتخاب دونالد ترامب بشعوره أثناء الهجوم الإرهابي في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

قبل نهاية الحملة الانتخابية، هاجم دي نيرو المرشح الجمهوري قبل أن يطالب الجمهور بأن يصوت ضده، واصفاً إياه بأنه فاسق، وكلب، وخنزير، وممثل كريه ومغفل.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة "Independent" البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.