بعد أن خذلتهم نوبل.. جائزة خاصة بالسلام تنصف أصحاب الخوذ البيضاء وجو كوكس

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

فاز كل من عضوة البرلمان البريطاني عن حزب العمال الراحلة جو كوكس ومنظومة الدفاع المدني السورية التي تعرف "بأصحاب الخوذ البيضاء" بجائزة خاصة بالسلام.

وسيتم تسليم الجائزة خلال حفل خاص سيقام الأسبوع المقبل في كوفينتري خلال منتدى السلام العالمي، الذي أطلق لأول مرة العام الماضي من قبل المطران ديزموند توتو في ذكرى "هجوم كوفنتري"، وهو مجموعة من الغارات التي شنها سلاح الجو الألماني على المدينة البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية، وفق تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.


"ستكون سعيدة"


وقد عم الحزن ومظاهر الحداد جميع أرجاء البلاد عقب مقتل كوكس في يونيو/حزيران الماضي، التي عرف عنها الدفاع عن العديد من القضايا الإنسانية، ومن ضمنها أصحاب الخوذ البيضاء في سوريا.

وكان زوج كوكس قد صرح أنها ستكون سعيدة لو رأت التكريم الذي حظيت به هذه المجموعة، إذ قال "لقد كان أصحاب الخوذ البيضاء مصدر إلهام لجو لأنهم أظهروا أفضل ما في البشر خلال أسوأ الظروف. إنهم يهرعون نحو الخطر عندما يفر الجميع منه".

وأضاف: "لقد أنقذوا أكثر من 70 ألف شخص وساعدوا الكثيرين غيرهم، لذا فقد رأتهم جو كرمز للكيفية التي يمكن أن يتصرف بها الإنسان حتى في غياب الإنسانية، وأن بإمكان الأفراد أن يجدوا تعاطفاً من الآخرين، كما كانت معجبة بمدى الالتزام والخدمة التي يظهرونها".

وتابع بقوله: "لقد عملت جو على القضية السورية لسنوات، وركزت عليها بشكل كبير ليس بسبب أهميتها الكبيرة بل لأنها كانت حالة واضحة في العالم حيث يوجد مدنيين في خطر لكن المجتمع الدولي يتجاهل محنتهم ويوفر ليحل مشكلات في المستقبل".

وقال: "ولكن الموضوع لا يقتصر على سوريا وحسب بل هو عن مساندة الحق والدفاع عن قيمنا ضد التهديدات التي تتجلى بأشكال متعددة".

وكانت كوكس قد كتبت قبل مقتلها إلى اللجنة الخاصة بجائزة نوبل للسلام لترشيح قوة الدفاع المدني هذه، لكن الجائزة ذهبت بالنهاية إلى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس على جهوده في وضع حد للحرب الأهلية في بلاده.

وكانت كوكس، عاملة الإغاثة السابقة، إحدى رئيسين لمجموعة أصدقاء سوريا البرلمانية رفقة العضو آندرو ميتشيل، كما كانت تدافع وتقاتل بشراسة لتوفير حماية أكبر للمدنيين السوريين.

يذكر أن ميتشيل، الذي سيلقي كلمة خلال المنتدى، كان قد شارك بتأبين زميلته الراحلة.

وقال ميتشيل: "أنا سعيد بقرار منح هذه الجائزة العالمية لجو كوكس وأصحاب الخوذ البيضاء".

وأضاف: "أتمنى أن يساهم ذلك بتخليد ذكراها للأجيال القادمة حتى يتعلموا من هذه المرأة الموهوبة".

ويأتي هذا التكريم في وقت تبدأ خلاله محاكمة توماس ماير، المتهم بإطلاق النار وطعن كوكس حتى الموت.

وكانت عضوة البرلمان عن منطقتي باتلي وسبين قد قتلت أمام مقرها الانتخابي في بيرستول، يورك شاير يوم 16 يونيو/حزيران الماضي.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.