ظواهر فلكيةٌ نادرة شهدتها المنطقة العربية.. هل صادفت إحداها؟

تم النشر: تم التحديث:
SPACE
Jupiterimages via Getty Images

شهدت سماء مصر يومي 28 و29 أكتوبر/تشرين الأول 2016 ظاهرة فلكية نادرة وهي اقتران القمر مع كوكب المشترى في الخامسة صباحاً بتوقيت القاهرة.

إذ أمكن مشاهدتها إما بالعين المجردة في الأماكن المظلمة الخالية من الغيوم.



space

وإما من خلال التلسكوب، فيمكن رؤية قرص المشترى والأحزمة القاتمة على سطحه والأعاصير، كذلك يمكن رؤية أقماره الجميلة التي تدور حوله بشكل دائم.

وسوف تكرر هذه الظاهرة مرة أخرى يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني قبل شروق الشمس بنحو ساعة وعلى 30 درجة فوق خط الأفق.


ما هي ظاهرة الاقتران؟


ظاهرة الاقتران هي اجتماع كوكبين أو جرمين سماويين معاً على مسافة قريبة للغاية ظاهرة للعيان، بشكل يتيح رصده بالعين المجردة.

وتحدث هذه الظاهرة بسبب تقاطع مدارات الكواكب حول الشمس، وحينها تتلاقى الكواكب في نقاط صغيرة وتبدو كأنها قريبة بعضها من بعض، لكنها في الواقع بعيدة جداً بمسافات هائلة.

كذلك، فإن اقتران الكواكب يحدث بشكل دائم، لكن بسبب لمعان كوكبي الزهرة والمشترى؛ فإن اقترانهما يكون واضحاً ومميزاً، ومن أبرز الكواكب التي تحدث بها تلك الظاهرة ويمكن رصدها من الأرض (عطارد والزهرة والمريخ والمشترى وزحل والقمر).

وهذه أبرز الظواهر الفلكية التي حدثت بالعالم العربي خلال العام 2016


اقتران الزهرة والمشترى


حدث اقتران بين ألمع كواكب المجموعة الشمسية؛ الزهرة والمشترى، بسماء الأردن في 29 27 أغسطس/اب 2016.


ظهور 5 كواكب في ظاهرة كونية نادرة


وقد شهدت سماء مصر ظاهرة فلكية نادرة استمرت قرابة الشهر من 20 يناير/كانون الثاني 2016 وحتى 20 فبراير/شباط؛ وهي اقتراب 5 كواكب ورؤيتها بوضوح في السماء؛ وهذه الكواكب هي: عطارد والزهرة والمشترى وزحل والمريخ.

وقال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إنها ظاهرة عقدية تظهر كل 10 سنوات، وتمت رؤية الكواكب الخمسة على مدار اليوم منذ شروق الشمس وحتى منتصف الليل.


ظاهرة فلكية في مكة


وشهد الحرم المكي ظاهرة فلكية نادرة لحظة رفع أذان ظهر يوم الجمعة 27 مايو/أيار 2016 الساعة 12:18 بتوقيت مكة المكرمة؛ وهي تعامد الشمس على الكعبة المشرفة بزاوية قدرها 90 درجة، حيث اختفت الظلال دقائق.

وقد تكررت هذه الظاهرة مرة أخرى في 15 يوليو/ تموز من العام نفسه بالكيفية ذاتها.

وذكر الباحث الفلكي في قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبد العزيز؛ ملهم الهندي، أن: "هذه الظاهرة الكونية تأتي ضمن الرحلة السنوية للشمس بين مداري الجدي والسرطان لتكون متعامدة على المدن التي تقع بين هذين الخطين مرتين سنوياً".


عبور عطارد أمام الشمس






كما شهد العالم ظاهرة فلكية نادرة في مايو/ أيار 2016؛ إذ عبر كوكب عطارد أمام قرص الشمس، وتمت رؤيته على هيئة نقطة سوداء في الطرف الشمالي الشرقي من قرص الشمس وحتى عبوره من الطرف الآخر.

واستغرقت فترة العبور الكلي 7 ساعات و34 دقيقة، وشهدتها عدة بلدان عربية؛ منها فلسطين، حيث تمت رؤيته مدة 5 ساعات و12 دقيقة فقط؛ نظراً لغروب الشمس قبل نهاية العبور هناك.

وعبور عطارد أمام الشمس ظاهرة فلكية نادرة يشهدها سكان كوكب الأرض 13 مرة فقط كل قرن، وذلك بسبب دوران عطارد حول الشمس في مدار مائل عن مدار الأرض .

وقد سجلت "ناسا" مقطعاً مسجلاً لعبور عطارد أمام الشمس بتقنية "Time Lap"، وظهر فيها عطارد كرة سوداء صغيرة تعبر قرص الشمس.