روسيا تحبط مخططاً "إرهابياً" في موسكو وسان بطرسبورغ

تم النشر: تم التحديث:
RWSYA
social media

أحبطت السلطات الروسية عمليات "إرهابية" خطّط للتنفيذ لها في موسكو وبطرسبورغ بحسب ما أفاد مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي.

وذكر المركز السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني أن العملية نفذت بجهود مشتركة من رجال الأمن والشرطة الروسية وبمساعدة الشركاء من طاجكستان وقيرغيزستان بحسب تقرير لموقع تلفزيون "روسيا اليوم".

ونوه بأن المجموعة ضمت 10 أشخاص من جمهوريات آسيا الوسطى وكانت تخطط لتنفيذ هجمات في موسكو وسان بطرسبورغ باستخدام الأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة اليدوية الصنع الشديدة القوة.

وعثر رجال الأمن لدى المعتقلين على 4 عبوات ناسفة قوية محشوة بشظايا، ووسائل التفجير وأسلحة نارية وذخيرة ووسائل اتصال.

وفي الوقت الراهن يجري التحقيق مع الموقوفين الذين أكدوا وجود علاقة لهم بزعماء تنظيم داعش في منطقة الشرق الأوسط.

يأتي ذلك فيما وصلت حاملة الطائرات الروسية أميرال كوزنيتسوف التي أرسلت لتعزيز القوات العسكرية الروسية في سوريا قبالة الساحل السوري، وفق ما أعلن قائدها سيرغي أرتامونوف.

وقال أرتانوموف لقناة "روسيا الأولى" العامة إن "سفن مجموعة الطائرات الروسية وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط. إنها تقوم بأداء مجمل مهامها في المياه إلى الغرب من الساحل السوري".