معركة كلامية جديدة بين باسم يوسف وخالد صلاح.. المذيع الساخر يطلق "هاشتاغاً لاذعاً" يتصدَّر تويتر في مصر

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

بدأت جولة جديدة من الصدام بين الإعلامي المصري الساخر، باسم يوسف، ورئيس تحرير صحيفة "اليوم السابع"، خالد صلاح، ويتصدر حالياً هاشتاغ أطلقه يوسف ضد صلاح قائمة التغريدات الأعلى في مصر.

وكان السبب الرئيسي وراء هجوم يوسف على خالد صلاح هو ما قالته صحيفة "اليوم السابع" التي يرأس تحريرها صلاح حول يوسف بأنه أصبح من "أرامل كلينتون". بالإضافة إلى مقال لصلاح اعتبر فيه أن "يوسف رأس الأفعى".

ويحتوي الهاشتاغ الذي أطلقه يوسف ضد صلاح على تشبيه "لاذع"، وتداوله آلاف الأشخاص بعد وقت قصير من إطلاقه، واستخدم يوسف عبارة صلاح "رأس الأفعى" مستبدلاً إياها بكلمة أخرى أثارت سخرية مستخدمي تويتر.

وكان باسم يوسف قد هاجم صلاح، الخميس، بهاشتاغ تصدر أيضاً قائمة التغريدات في مصر. ووجه كلامه لصلاح وصحيفة "اليوم السابع" في تغريدة قال فيها: "دخلتم خناقة مش بتاعتكم وابتديتوا هجوم عليا من غير أي لازمة وألفتوا موضوع أنتم عارفين إنه متفبرك. مافيش داعي عائلاتكم تشوف أساميكم ملطوطة".

وكشف يوسف عن سبب مهاجمته لصحيفة "اليوم السابع" معتبراً أنها دخلت في معركة ضده بسبب خلافه مع خالد صلاح وما كان يجب عليها أن تفعل ذلك.

وأشار يوسف إلى أنه منذ 5 سنوات وهو يتعرض لتهم بالخيانة من كل الأنظمة بحسب تعبيره، منوهاً إلى أن النظام الحالي يلاحقه في الخارج من أجل الضغط عليه كما حدث في لبنان.

وقال إن "الأجهزة الأمنية طالبت السياسي اللبناني وليد جنبلاط بوقف حفلة لباسم يوسف مما تسبب في استياء السلطات اللبنانية مما وصلت إليه الدبلوماسية المصرية من تراجع" بحسب تعبيره.

وطالب الإعلامي المصري الأجهزة الأمنية التي توظف خالد صلاح للعمل ضده، بأن تقوم بتغييره لأنه أصبح ورقة محروقة بحسب. ما قال يوسف.