الأرض على موعد الاثنين المقبل مع "قمر عملاق".. لن يقترب مرة أخرى قبل 2000 عام

تم النشر: تم التحديث:
A
a

سيظهر القمر في أكبر وأسطع بدر منذ نحو 7 عقود في الأيام المقبلة مبشراً مراقبي السماء على الأرض بمشهد رائع "لقمر عملاق".

وقال علماء في الفلك إن القمر بكامل استدارته سيصل إلى أقرب نقطة من الأرض منذ عام 1948.

وأضافوا أن القمر عند أقرب مسافة من الأرض -وهو ما سيحدث الساعة 6:23 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1123 بتوقيت غرينيتش) يوم الاثنين- سيمر على بعد 348400 كيلومتر من سطح الأرض، أو أقرب بحوالي 35400 كيلومتر من المتوسط.

ويختلف بُعد القمر عن الأرض لأن مداره حول الكوكب بيضاوي وليس دائرياً.

ووفقاً لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) فإذا كانت السماء صافية سيظهر القمر أكبر 14% وأسطع 30% عن المعتاد؛ ما سيجعله في الصورة التي تعرف بقمر عملاق.

وقال عالم الفلك جيم لاتيس، من جامعة ويسكونسن، إن القمر العملاق يظهر عند تزامن موعد ظهور البدر مع مرور القمر عند أقرب نقطة من الأرض في مداره الذي يستغرق 28 يوماً.

ولن يقترب قمر عملاق إلى هذه المسافة من الأرض قبل عام 2034.

وأضاف لاتيس: "إن كان بمقدور المرء أن يجمع البدور جنباً إلى جنب سيظهر الفرق"، لكن بالنسبة لمشاهد عادي سيظهر شديد الشبه بالقمر الكامل العادي.

وإذا سمحت الأحوال الجوية فإن مراقبي السماء في أميركا الشمالية والمناطق الواقعة إلى الشرق من خط التوقيت الدولي سيحظون برؤية أفضل ليل الأحد؛ لأن القمر سيغرب بعد أقل من 3 ساعات من وصوله لأقرب مسافة من الأرض يوم الاثنين.