رئيس الوزراء التركي: سنعدِّل الدستور مع "الحركة القومية" للانتقال إلى النظام الرئاسي

تم النشر: تم التحديث:
BINALI YILDIRIM
ADEM ALTAN via Getty Images

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم "بإذن الله سنقوم مع حزب الحركة القومية بإجراء تعديل دستوري والانتقال إلى النظام الرئاسي في تركيا".

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها يلدريم اليوم أثناء زيارته مدينة طرابزون شمالي تركيا على البحر الأسود الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وأضاف يلدريم أن حزب الحركة القومية ورئيسه "دولت باهجه لي" يعمل بمسؤولية من أجل التوصل لحل المسائل الهامة في تركيا، بعيداً عن الحسابات السياسية، واضعين نصب أعينهم مستقبل تركيا.

وكان دولت باهجه لي قال أمس عبر حسابه على موقع تويتر بعد لقائه يلدريم في مقر رئاسة الوزراء: "أرى أن ما تحدث به رئيس الوزراء معنا بخصوص التعديلات الدستورية إيجابي ومعقول، وأعتقد أن لقاءنا المثمر هذا ستنجم عنه تطورات تحمل الخير للدولة وللشعب".

وأضاف باهجه لي أنه على الرغم من عدم توصل حزبه وحزب العدالة والتنمية إلى اتفاق نهائي بعد، فإنه يعتقد أن المرحلة المقبلة سيتم خلالها تقنين نطاق عمل رئيس الجمهورية وصلاحياته، بعد أن أصبح يُنتخب من قبل الشعب مباشرة عوضاً عن البرلمان.

كما أعرب باهجه لي في تصريحات سابقة، عن تأييد حزبه للتوجه إلى استفتاء شعبي حول الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي.