حفاة وبسراويل قصيرة.. تصويتٌ في منتصف الليل يجبر نوَّاباً على الاجتماع دون ارتداء كامل ملابسهم

تم النشر: تم التحديث:
AA
huffingtonpost

تدفق ساسة كوينزلاند (ولاية في شمال شرق أستراليا) إلى أرضية البرلمان غير مرتدين ملابسهم بالكامل، أو مرتدين ملابس غير رسمية، بعد أن استُدعوا في وقتٍ متأخر من الليل لإجراء تصويت مفاجئ في الصباح الباكر من يوم الخميس الموافق 10 نوفمبر/تشرين الثاني.

تضمن هذا المشهد الهزلي نواب البرلمان من المعارضة حافيي الأقدام ومرتدين السراويل القصيرة وقمصان مشجّعي فريق كوينزلاند لكرة القدم، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية.

فيما كان نائب البرلمان عن دائرة هيرفي باي تيد سورنسن، مرتدياً سترة فوق صدره العاري في مشهدٍ صادم.



بينما وزيرتا حزب العمل كيت جونز، وجاكي تراد، تصفقان ويهتز جسداهما من الضحك، أثناء إسراع منافسيهما من الحزب الليبرالي الوطني من غرف نومهم في البرلمان للوصول إلى مقاعدهم، حوالي الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل.

ورغم احتشاد نواب البرلمان دون ملابسهم الكاملة، إلَّا أنَّ المعارضة خسرت التصويت الذي كانت نتيجته 42 مقابل 32، قبل انتهاء الجلسة أخيراً، قبل الثالثة صباحاً.

إذ دفعت المناقشة حول ترخيصات المياه لشركات التعدين الجلسة إلى الاستمرار حتى الساعات الأولى من النهار.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.