جاستن بيبر وسيلينا غوميز سيتزوجان سراً

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN BIEBER AND SELENA GOMEZ
Noel Vasquez via Getty Images

قال مصدر حصري لمجلة أميركية فنية مرموقة، إن المغني الكندي جاستن بيبر ( 22 عاماً)، والمغنية الأميركية سيلينا غوميز (24 عاماً) لم يعودا فقط إلى الحديث معاً؛ بل إن الأمور قد تطوَّرت بينهما إلى الحد الذي يُفكران معه في أمر الزواج.

وأخبر المصدر In Touch بأن "سيلينا تتحدث الآن معه كما لو أنهما مخطوبان وستتزوج في السر؛ لأنها تريد أن تقول للجميع إنها ليست بحاجة إلى موافقة أسرتها".

وتتمنى سيلينا أن يكون الزواج حلاً لمشاكلها مع بيبر.

كما يقول المصدر: "تعتقد سيرينا أن زواجهما سيكون له مفعول السحر، وبمجرد أن يتزوجا فستنتهي مشاكلهما كافة".

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن المياه عادت إلى مجاريها بعد أن قام بيبر بزيارة سرية لغوميز في أثناء مكوثها بأحد المراكز العلاجية التي تعالجها من أعراض مرض Lupus الذي يسبب الاكتئاب الشديد.

وبحس،ب Headline & Global News فقد تردد أن هذا الزواج سيساعد غوميز على تخطي المشاكل التي تواجهها حالياً.

وذكّر الموقع بكشف غوميز في شهر أغسطس/آب من عام 2016 أنها تعاني المرض، مما جعلها توقف نشاطها الفني جزئياً.

وكان آخر تواصل بين غوميز وبيبر قبل زيارتها في المصحة، كان مشادة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن نشر بيبر صورة له مع صديقته العارضة صوفيا ريتشي على إنستغرام، أثارت غضب معجبيه لتفضيلهم غوميز عليها، مما جعله يغلق حسابه بعد أن عاتبته غوميز نفسها على إغضابه المعجبين.
لكنه عاد واعتذر بعدها قائلاً إنه "إنسان يصيب ويخطئ"، وهو ما جعل غوميز تعود لحبه وتقديره أكثر حسب الموقع المذكور.

الجدير بالذكر أن الحبيبين ارتبطا بعلاقة عاطفية لمدة عامين ثم انفصلا.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع In Touch الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.