هل يستحق رداء ميلانيا ترامب في ليلة الانتخابات هذا المبلغ؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
getty

اختارت السيدة الأولى للولايات المتحدة ميلانيا ترامب، المصمم الأميركي رالف لورين لتصميم الزي الذي ظهرت به أمام العالم بعد أن أُعلن فوز زوجها بالانتخابات الرئاسية التي حمل بعده اسم الرئيس الـ45 لأميركا.

وارتدت ميلانيا زياً أبيض اللون يباع –لمن يرغب- بالجادة الخامسة الراقية في متجر Bergdorf Goodman بمنطقة مانهاتن في نيويورك مقابل 4 آلاف دولار.

وجاء في تقرير نشر على موقع شبكة ABC أن ميلانيا "لفتت الأنظار لاتدائها بذلة بلون واحد وكتف واحدة تكشف ذراعها اليسرى، تنتهي ببنطال، ساقاه واسعتان، مع ذيل يزحف على الأرض".

الموديل السابقة، سلوفينية المولد، ليست غريبة على رالف لورين. فقد ارتدت قطعاً صُممت من قِبل المصمم المولود في حي برونكس الفقير بنيويورك، في المناظرة الرئاسية الثالثة والأخيرة.



pic


إلى ماذا يرمز الأبيض؟




عندما ارتدت كلينتون بذلة بيضاء –من تصميم رالف لورين أيضاً- الشهر الماضي في المناظرة الرئاسية، قال بوث مور وهو محرر الأزياء لـHollywood Reporter: "اختيار الحُلة البيضاء.. إعادة إلى ماضٍ ليس بالبعيد، عندما ارتدت المناديات بحقوق المرأة اللون الأبيض لتعزيز نضالهم للحصول على حقهم في التصويت".


سحر جاكلين كنيدي




ومن المتوقع أن تعيد ميلانيا "السحر الأنثوي إلى البيت الأبيض"، حسب وصف The Indian Times، أكثر من أي سيدة أولى دخلته. وسبق أن قال روجر ستون أحد مستشاري ترامب السابقين لـWashington Post، إن "ميلانيا ليست دمية على ذراعي زوجها، فهي ذكية تمنحه التوازن وستكون السيدة ذات السحر والأناقة"، مؤكداً أنها ستكون "المرأة الأكثر سحراً في البيت الأبيض بعد جاكلين كيندي وستكون أيقونة أناقة يقلدها الأميركيون".

وولدت ميلانيا في سلوفينيا ببلدية مالينا نافيس، في 26 أبريل/نيسان من العام 1970، وقتها كانت سلوفينيا جزءاً من يوغوسلافيا الشيوعية. وبذلك فإن ميلانيا هي أول سيدة أولى تُولد بدولة شيوعية.

بدأت ميلانيا عملها في سن الـ 16، ووقعت عقداً مع شركة في ميلانو الإيطالية في سن الـ 18. وبشكل رئيسي كان عمل ميلانيا ينصب على ملابس السباحة، وظهرت ميلانيا على غلاف مجلة “فوغ” و”هاربر بازار”، بالإضافة إلى “ينستيلي ومجلة “نيويورك”.