أطباء صينيون يزرعون أذناً في ذراع شخص بعد أن فقدها في حادث.. نعم في ذراعه!

تم النشر: تم التحديث:
1
1

تمكّن الأطباء من زراعة أذن على ذراع رجل باستخدام أحد غضاريف الضلوع.

وفقد مريض يُدعى "جي"، في أواخر الثلاثينات من عمره، أذنه في حادث سير بعد أن تسبب الحادث في تمزق الجانب الأيمن من وجهه، حسب صحيفة Metro البريطانية.

ومنذ ذلك الحين، أجرى" جي" عدة عمليات تجميلية لإعادة بناء وجهه، لكنه كان يشعر دوماً بعدم الارتياح لفقدانه إحدى أذنيه.

وقال "جي" لصحيفة تشاينا ديلي الصينية: "منذ أن فقدت إحدى أذنيّ وأنا أشعر بعدم الارتياح كأن شيئاً ما ينقصني".

وفي جراحة فريدة من نوعها، قطع الأطباء غضروفاً ضلعياً بشكل الأذن وزرعوه تحت السديلة الجلدية بذراع السيد "جي".

ومرت عملية زراعة هذه الأذن بـ3 مراحل أجريت جميعها في المستشفى التابع لجامعة جياو تونغ شيآن في مقاطعة شانشي بالصين.

وبدأت المرحلة الأولى من زراعة الأذن عندما وضع الطبيب جو شوزهونغ مُوسّع الجلد في ذراع السيد "جي" لإفساح مكان للأذن من خلال حقن المياه داخل الذراع لزيادة حجمها.

وبعد ذلك، زرع الأطباء الأذن وأدخلوها في مكانها الجديد بالذراع.

وفي المرحلة التالية من الجراحة، سينقل الأطباء الأذن إلى مكانها الطبيعي في الرأس خلال 4 أشهر.

ويبدو أن "جي" متحمس جداً لهذه العملية؛ إذ قال: "عندما أنظر إلى الأذن الموجودة على ذراعي أجد أنها تُشبه أذني السابقة تماماً".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Metro البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.