فتاة تُوشك أن تُصبح أصغر شخص يزور كل بلاد العالم..كيف كانت إقامتها بالمجان؟

تم النشر: تم التحديث:
TRAVEL
social

على أي شخص أن يشعر بالغيرة عندما يُكمل قراءة هذا الموضوع؛ لأن فتاة تبلغ من العمر 27 عاماً في طريقها لتصبح أصغر شخص في التاريخ يزور كل بلاد العالم.

كاسي بيكول، القادمة من ولاية كونيتيكت بالولايات المتحدة الأميركية، أمضت الـ16 شهراً الماضية تدوّن قائمة بالبلاد التي زارتها ووصل عددها الآن إلى 180 دولة بحسب ما نشرت صحيفة Telegraph، وتتوقع أن تُكمل القائمة بحلول نهاية هذا العام عندما تزور 16 بلداً أخرى.



كاسي، المُثابرة التي وثّقت تجربتها على موقع إنستغرام من خلال حساب يحمل اسماً مستعاراً وهو "رحلة - 196"، أنفقت نحو 160.000 جنيه إسترليني إلى الآن، ويتضمن ذلك 254 تذكرة طيران.

لكن كاسي موّلت رحلتها في أوقات كثيرة من خلال بعض الرُعاة، ومن خلال الحصول على سكن مجاني مقابل بعض التدوينات في مواقع التواصل الاجتماعي عن الأماكن التي تسكن بها.



بيكول التي تقول إنها تقضي بين يومين إلى 5 أيام في كل بلد تزوره، تعمل أيضاً على تصوير فيلم وثائقي بوصفها سفيرة للمعهد الدولي للسلام عبر السياحة، كما أنها تجمع عينات المياه من حول العالم لصالح مبادرة "مغامرون وعلماء للحماية".

تقول كاسي: "باعتباري امرأة شابة، كنت أحلم دائماً بالسفر إلى أكثر عدد ممكن من الدول، وكنت أحلم بأن أجعل عالمنا مكاناً أفضل". وأضافت: "على الرغم من ذلك، يُزعجني أنني لا أعرف كيف يُمكن إشعال فتيل هذا الحلم حتى يتحقق".

أردفت كاسي: "السفر كان أفضل شيء حدث لي في نهاية سن المراهقة وبداية العشرينات. بعد أن أنهيت 3 سنوات ونصف السنة من الدراسة في الجامعة، حجزت تذكرة ذهاب بلا عودة وسافرت عبر 4 قارات و26 دولة".

وكانت تلك المُبادرة للسفر هي الشعلة التي أضاءت طموح بيكول لزيارة كل دول العالم، وجعلتها تستخدم مغامرتها لتلهم أصحاب النوايا الحسنة حول العالم.

تعود بيكول الآن إلى ولاية كونيتيكت لتعدّ نفسها للسفر إلى الـ16 دولة المُتبقية، والتي تنتشر على نحو مدهش في جميع أرجاء العالم، فمن غرينلاند إلى سوريا، مروراً بالكاميرون، وانتهاء بليبيا وإسرائيل، كل هذه الدول لم تزرها بيكول بعد.



تقول كاسي، التي تعلّمت نظام الدفاع عن النفس (كراف ماغا) فضلاً عن ممارستها للترايثلون (السباق الثلاثي)، إنها تفكر عندما تفرغ من رحلتها في استئجار كوخ في جبال مقاطعة كولومبيا البريطانية بكندا، للتفكير في هذه الرحلة.

وتضيف كاسي: "أحب أن أستمر في مواصلة السفر وإلهام الناس حول العالم".

فيما تستعد بيكول لتسجل رقماً قياسياً لكونها أصغر شخص يزور كل بلدان العالم، بما في ذلك بعض الدولة المتنازع عليها مثل تايوان والأراضي الفلسطينية المُحتلة.

يذكر أن صاحب هذا الرقم قبل نيكول هو غراهام هيوز صاحب الـ33 عاماً؛ إذ أكمل هيوز التحدي نفسه في عام 2014 في 4 أعوام فقط، إلا أنه فعل ذلك دون أن يستخدم الطيران ولو لمرة واحدة.

جونر جارفورز هو الآخر حقق الإنجاز نفسه، وقد قدم جونر نصيحة نشرت في تطبيق "تلغراف ترافل" عن أفضل 12 دولة زارها.

أما أولئك الذين لا يجدون الوقت للاطلاع على كل دول العالم التي يمكنهم زيارتها، يمكنهم الاطلاع على" نادي القرن للمسافرين" الذي يتكون أعضاؤه من المسافرين الذين تمكنوا من زيارة 100 دولة أو أكثر. ويضم النادي تدوينات عن 325 دولة وإقليم، من بينها دول تغير مكانها على خريطة العالم.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.