حلم رئاسة أميركا سيبقى حبيس السينما.. 9 ممثلات أدّين دور سيدة البيت الأبيض

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

فشلت مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون في الوصول إلى البيت الأبيض بعد أن خسرت الانتخابات أمام مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب.

ولكن هذا لا يعني أن أهل الفن لم يتخيلوا من قبل وجود رئيسة أنثى للولايات المتحدة، فقد شاهدنا عدداً معقولاً من الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي ناقشت في أحداثها هذه الشخصيات الخيالية حتى اليوم.

وفي هذا التقرير سنتحدّث عن الممثلات الّلائي قمن بدور رئيسات للولايات المتحدة.


1- كريستينا أبلغيت




pic





ظهرت الممثلة كريستينا في فيلم Mafia، وهو فيلم كوميدي يسخر من أفلام العصابات والمافيا كالأب الروحي وكازينو وغيرها من أشهر ما قدمت هوليود في ذات المجال، وفيه يتم تقديم الجزء الثاني من فيلم The godfather بصورة متخيلة، تم فيها الدمج بين أحداث الفيلم الأساسي والمواقف الكوميدية التي استنبطها المخرج جيم إبراهام منه.

وقدمت الممثلة Christina Applegate في هذا الفيلم دور ديان رئيسة الولايات المتحدة والصديقة السابقة لابن رجل العصابات توني، الذي تركته عندما علمت بماضي عائلته الإجرامي واتجهت للسياسية، وبعدما يصبح الأب الروحي للعائلة ويرغب في استرجاعها مرة أخرى.

حصل الفيلم على نقد سلبي بصورة عامة، ومعدل 14% بموقع Rotten Tomatoes بناء على 42 مراجعة بمتوسط 4 من 10 لكل شخص، وكان عيبه بالنسبة للكثير من النقاد، أنه لم يكن مضحكاً بما يكفي، وشعروا أن هناك الكثير من النكات والمشاهد التي يفترض أن تكون ضاحكة، ولكن لم تؤثر في المشاهدين بالصورة المطلوبة.


2- جينا دبفيز




pic





قدمت جينا دافيس في مسلسل Commander in Chief شخصية أول رئيسة للولايات المتحدة الأميركية، وهي امرأة عملت طويلاً في السياسة وأصبحت أول نائبة رئيس للولايات المتحدة، وعندما توفي الرئيس تولت المنصب بصورة آلية، لتبدأ بعدها في الإعداد لانتخابات تفوز من خلالها بالرئاسة، المسلسل من موسم واحد تم عرضه عام 2005، ويتكوَّن من 18 حلقة.

بدأ المسلسل بتقييمات عالية على موقع IMDb حيث حصدت أولى حلقاته تقييم 8.3 من المشاهدين، ولكن بدأ في التراجع تدريجياً لتصل آخر حلقاته إلى معدّل 6.6، وقام النقاد بمقارنته بمسلسل 24 الذي قدم فكرة الرئيس الأسود في ذات الوقت تقريباً، وكانت من نقاط ضعفه فكرة تولّي الرئيسة لمنصبها بعد موت الرئيس وليس بانتخابات عادية.

وقد أخذت معدلات المشاهدة في التراجع، وحاولت الشركة المنتجة تغيير مواعيد العرض أو عرض الحلقات بعد برنامج الواقع "American Inventor" لزيادة عدد المشاهدين دون طائل، لتعلن في النهاية توقف المسلسل، وعدم عرض الحلقات الثلاث المتبقية.


3- باتي ديوك




pic





مثّلت باتي دوك دور أول رئيسة للولايات المتحدة في دراما كوميدية قصيرة من الثمانينات باسم Hail to the Chief ، وهو مسلسل من إنتاج عام 1985 من سبع حلقات يتناول حياة الرئيسة جوليا مانسفيلد التي تحاول تحقيق التوازن بين حياتها السياسية والعائلية.

حصل المسلسل على تقييمات متوسطة بموقع IMDb، ولكن هذه التقييمات لم تكن شفيعة له، حيث تم وقفه بعد سبع حلقات فقط، ولكن تمّ إعادة عرضه عدة مرات بعد ذلك.


4- سيلا وارد




pic





قدّمت سيليا وارد في فيلم Independence Day: Resurgence من إنتاج عام 2016 دور رئيسة الولايات المتحدة خلال منعطف تاريخي جديد تمر به الكرة الأرضية، حيث يعاود الفضائيون الهجوم عليها بعدما تم دحرهم في الجزء الأول من الفيلم، الذي تم إنتاجه منذ عشرين عاماً، وهي امرأة قوية فقدت عائلتها خلال الهجوم الأول عام 1996، وكانت أول نائبة رئيس ثم أصبحت أول رئيسة امرأة.

لم يستطع الفيلم تحقيق نجاح في شباك التذاكر مماثل للجزء الأول منه الذي حقق أرباحا أسطورية من قبل، وحصد أيضاً تعليقات سلبية من المشاهدين والنقاد على حد سواء، حيث حظي بمعدل 31% على موقع Rotten Tomatoes بناء على 189 مراجعة، وقد عاب عليه الكثيرون غياب المشاعر الإنسانية في تركيزه على مشاهد الحركة والإثارة فقط.


5- كيت بيرتون




kate





أدت كيت بورتون دور الرئيسة سالي لانجستون في مسلسل Scandal منذ عام 2012 وحتى الحلقات الجاري عرضها، ويتناول المسلسل الكواليس الداخلية للبيت الأبيض، وشخصيته الأساسية أوليفيا بوب مقتبسة من جودي سميث المساعدة المختصة بشؤون الصحافة خلال فترة حكم الرئيس بوش الابن، وهي منتجة مساعدة في المسلسل.

يعد مسلسل Scandal واحداً من أشهر المسلسلات على مواقع التواصل الاجتماعي، وممثلوه يتواصلون عبر موقع تويتر دوماً أثناء وبعد عرض الحلقات، وفي أول حلقات الموسم الثالث تم ذكره في 713 ألف تغريدة على موقع تويتر، وتقييماته في تصاعد مستمر منذ الموسم الثاني، لتزيد في نهاية هذا الموسم بنسبة 39% عن آخر حلقات الموسم الأول، وشاهد 10.5 مليون مشاهد أولى حلقات الموسم الثالث، ويحصد ممثلوه كل عام الجوائز والترشيحات.


6- بولي يرغن




pic

قامت بولي بيرجين بدور رئيسة أميركا، وذلك في الفيلم الكلاسيكي Kisses for My President من إنتاج عام 1964 الذي ترشح لواحدة من جوائز الأوسكار، تناول الفيلم بصورة كوميدية قصة ترشح الزوجة ليزلي ماكلاود للرئاسة وفوزها ودخولها المكتب البيضاوي، وتداعيات ذلك على علاقتها بزوجها غير المرتاح لهذه التغييرات الكبيرة في حياته وحياة زوجته.

حصل الفيلم على تقييمات سلبية على موقع rottentomatoes بنسبة 23% فقط، بالإضافة للنقد السلبي، حيث قال عنه بوسيلي كروزر ناقد صحيفة "نيويورك تايمز" إنه يتمنى عندما تصبح هناك سيدة أولى في يوم من الأيام ألا يكون زوجها مثل زوج ليزلي ماكلاود، ويكون معاونوها أكثر موهبة من كتاب الفيلم.


7- أرنستين بريير




poster

يعد فيلم Project Moonbase هو أول فيلم على الإطلاق يقدم شخصية رئيسة امرأة، وهو من إنتاج عام 1953 من نوع الخيال العلمي، وتدور أحداثه في المستقبل حين يكون السفر للفضاء شيئاً عادياً، وكذلك إمكانية أن تصبح هناك سيدة في رئاسة الولايات المتحدة، وقدمت دور الرئيسة Ernestine Barrier، التي لم يتم إعطاؤها اسما في الفيلم، بل تم تلقيبها بـ"السيدة الرئيسة Madame President" فقط.

وقد حصل الفيلم على تقييم 8% بموقع tomatoesrotten بناء على 95 مراجعة، وتم تصويره في عشرة أيام فقط.


8- جوليا لويس ترايفوس






أدّت جوليا لويس دريفوس دور السياسية العتيدة سلينا ماير في المسلسل الكوميدي السياسي Veep، والذي يتناول كواليس البيت الأبيض والسياسة الأميركية، لكن بصورة كوميدية، ويتتبع على مدار خمسة مواسم قصة سلينا منذ كانت عضوة في الكونجرس وحتى وصلت إلى البيت الأبيض.

حصل المسلسل على تقييمات جيدة والعديد من الجوائز القيمة، وترشح لخمس سنوات على التوالي لجائزة الإيمي كأفضل مسلسل كوميدي، وفاز بالجائزة عن الموسمين الرابع والخامس، وأيضاً فازت جوليا لويس دريفوس بجائزة إيمي عن دورها كرئيسية للولايات المتحدة، بالإضافة لتقييم 8.1 على موقع IMDb.


9- ألفي ودارد


قدمت ألفري وودارد دور أول رئيسة سوداء للولايات المتحدة الأميركية في مسلسل State of Affairs ذي الموسم الواحد، الذي يتناول قصة شرطية تترك عملها لتتفرغ للعمل مع الرئيسة خلال مرحلة مهمة تمر بها البلاد.

حصل المسلسل على تقييم سلبي، على الرغم من الثناء الذي حصدته ألفري وودارد عن دورها هذا، حيث حقق معدل 28% فقط على موقع Rotten Tomatoes بناء على 53 مراجعة، وقال عنه النقاد لقد أظهر عمق موهبة ألفري وتراجع مستوى كاثرين هايجل التي قدمت دور الشرطية.