ترامب يحذف تصريحاً ضد المسلمين من على موقعه.. فعلها من قبل مع زوجته ميلانيا

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Toby Melville / Reuters

أزال فريق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، تصريحًا له على موقعه يدعو إلى منع كل المسلمين من دخول الولايات المتّحدة.

في نفس الليلة التي انتخب فيها الملايين عملاق العقارات الذي صار سياسياً، حُذفت الصفحة التي كانت تقود إلى تصريحه في ديسمبر/كانون الأول بشأن حظر كامل مؤقت لدخول المسلمين إلى أميركا، بحسب تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

الصفحة تقود الآن إلى صفحته التي تشجّع الناخبين على التبرع لحملته.

كانت الصفحة متاحة صباح يوم الانتخابات، 8 نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لذاكرة التخزين المؤقت على شبكة الإنترنت، لكن الصفحة التي يعاد التوجيه إليها أضيفت بعدها في الليلة نفسها.

تعمل ذواكر التخزين، مثل Wayback Machine، عن طريق الدخول إلى المواقع كل فترة، والاحتفاظ بنسخة مما تجده هناك. لذلك فليس من الممكن تحديد الوقت الذي أضيف فيه رابط إعادة التحويل بدقة. كل ما يمكن قوله هو أن التغيير حدث بين هذين الوقتين اللذين نُسخ فيهما الموقع.

تلقى ترامب انتقادات واسعة بسبب مطالبته بحظر المسلمين مؤقتاً، حتى نكتشف "ماذا يجري بحق الجحيم"، وذلك بعد وقتٍ قصير من الهجمات الإرهابية في باريس في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

دافع ترامب وحلفاؤه عن الحظر باستمرار، مصرين على أن الإجراء متعلق بأمان الأميركيين وليس بالتمييز على أساسٍ ديني. لا تزال المقاطع والخطابات المُدافعة عن قرار الحظر موجودة على موقع حملة ترامب.

الصحيفة البريطانية ذكرت أنها لم تتمكن من الاتصال بالحملة بشكلٍ فوري.

ليست هذه المرة الأولى التي يمحو فيها فريق ترامب صفحات من موقعه.

بعد تكهناتٍ بشأن ميلانيا ترامب وأنّها لم تُكمل شهادتها الجامعية، حذف الفريق صفحة السيرة الذاتية الخاصة بها، وصارت تحول الزائرين لصفحة ملعب الجولف الخاص بترامب.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة "The Independent" البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.