ابنتهم أوصلتهم للعالمية.. هكذا احتفل سكان مسقط رأس ميلانيا في سلوفينيا بالفوز

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

توافد سكان مسقط رأس ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، في بلدة سيونتسا السلوفينية على الحانات للاحتفال بالنصر الانتخابي الذي حققه زوجها صباح الأربعاء.

وتنحدر السيدة الأولى المستقبلية من بلدة سيونتسا، التي تضم حوالي 4500 نسمة، وكانت قد عاشت فيها سنين عمرها العشرين الأولى، قبل أن تنتقل إلى الولايات المتحدة لتحقيق حلمها بأن تصبح عارضة أزياء، بحسب ما ذكر تقرير نشرته النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست"، الأربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وفي مكالمة هاتفية أجرتها "هافينغتون بوست"، قالت يلينا آشتيتش، المذيعة والمراسلة في محطة راديو وتلفزيون سلوفينيا الحكومية: "لقد احتفل الناس طوال الليل، كما لو كانت هناك مباراة لكرة القدم".

وأضافت: "حتى إن بعض أهل البلدة الذين يعيشون في ليوبليانا العاصمة قد علقوا الأعلام الأميركية على نوافذ منازلهم".

من جهته، قال عمدة البلدة سريكو أوتشيورك متحدثاً لوكالة "أسوشيتد برس" الأميركية: "أتوقع أن تزور ميلانيا ترامب سيونتسا قريباً". فيما عقَّبت آشتيتش أن سكان البلدة يتوقعون أن يُطلَق اسمها على أحد الشوارع.

وبحسب رسالة أرسلها توماس هريبار، أحد السكان المحليين، عبر تويتر فقد وصل الهوس بميلانيا أن قام أحد الفنادق الصغيرة في سيونتسا بتقديم حلوى مصممة على شكلها.

وبحسب آشتيتش، فقد كانت أخبار الانتخابات الأميركية حاضرة بقوة عبر وسائل الإعلام السلوفينية خلال الأسابيع الماضية. وبما أن السباق الرئاسي قد حسم الآن، فإن وسائل الإعلام والسياسيين يتوقعون "حدوث تغيير في سلوفينيا كونها أصبحت معروفة أكثر لدى العالم".

لكن يبقى هناك اختلاف بالرأي. تقول آشتيتش إن اليمينيين فرحون، لكن اليساريين منقسمون. فبعض هؤلاء يقولون إن "أميركا اختارت الأفضل بين شرَّين، وإن هيلاري كلينتون ليست أفضل من دونالد ترامب، لكنها مؤدبة أكثر وأقل بذاءة".

وأضافت: "لكن أصواتاً داخل المعسكر اليساري تتخوف من أن تكون هذه بداية تحول جذري نحو اليمين في جميع أنحاء أوروبا".

وخلصت آشتيتش إلى أنه بغض النظر عن التوجهات السياسية، فإن هذا يوم عظيم لسلوفينيا.

وقالت: "سيدة أميركا الأولى منا. البعض يمازحون أن نصف البيت الأبيض أصبح ملكاً لسلوفينيا الصغيرة الآن".

من جانبه، هنأ رئيس الوزراء السلوفيني ميرو سيرار الرئيسَ المنتخب، من خلال تصريح رسمي نقلته وسائل الإعلام صباح الأربعاء. وقال إنه يشعر "بالسعادة لأن السيدة الأولى تنحدر من سلوفينيا".

وغرّد سيرار بتهانيه مع استخدام هاشتاق #sLOVEnia الذي يعبر عن الحب وسلوفينيا.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.