أوباما يأمل ألا يسعى ترامب للانتقام السياسي من كلينتون

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
NurPhoto via Getty Images

قال البيت الأبيض، الأربعاء 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يأمل استمرار التقليد الأميركي المتمثل بعدم استخدام من هم في السلطة نظام العدالة الجنائية ضد الخصوم السياسيين.

جاء ذلك عندما سئل عن تعهد الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب بسجن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست، في بيان صحفي: "لدينا تقليد قديم في هذا البلد... بألا يلجأ من هم في السلطة لاستخدام نظام العدالة الجنائية للانتقام السياسي... الرئيس يأمل أن يستمر ذلك".

وعرضت كلينتون العمل مع خصمها الجمهوري الفائز دونالد ترامب متمنية له التوفيق، بعد خسارة اعتبرتها "مؤلمة".

وقالت بتأثر واضح: "آمل أن ينجح بوصفه رئيساً لجميع الأميركيين"، لكنها اعتبرت أن هذه الانتخابات أظهرت أن الولايات المتحدة "منقسمة أكثر مما كنا نعتقد".

وكلينتون (69 عاماً) التي كانت تأمل أن تصبح أول امرأة رئيسة للولايات المتحدة لم تتمكن، الثلاثاء، من رؤية حلم حياتها يتحقق، علماً بأنها المرة الثانية التي تترشح فيها للانتخابات الرئاسية.

وأضافت: "لقد رأينا أن بلدنا منقسم بشكل عميق أكثر مما كنا نظن"، لكن "علينا تقبّل النتيجة والتطلع إلى المستقبل. دونالد ترامب سيكون رئيسنا وعلينا أن نكون منفتحين وأن نمنحه فرصته لإدارة" البلاد.