يجعلك غبياً ويُقلل من كفاءتك الجنسية.. 10 أسباب تجعلك تحترس من مشاهدة التلفزيون

تم النشر: تم التحديث:
TV
Erik Von Weber via Getty Images

التلفزيون.. ذلك الجهاز الساحر، الذي ينقلنا بين عوالم كثيرة لا نعرف عنها شيئاً، فيجعلنا نُعايش قصصاً وحكايات لولاه ما رأيناها، هذا بالإضافة للبرامج الحوارية والإخبارية التي تُمكننا من فتح أعيننا على ما يدور بقريتنا الصغيرة، فنصبح أكثر إدراكاً وقُدرةً على رؤية أدق التفاصيل ووضعها تحت المجهر.

ولأن لكل ما سبق زهوة وجاذبية، يُضيِّع الكثيرون منا أوقاتاً طويلة في المشاهدة، حد نسيان عيش الحياة خارج إطار هذا الجهاز الصغير، المُشكلة أن أبعاد تلك المسألة وما يترتب عليها لا يؤديان فقط إلى تدمير حياتنا الاجتماعية؛ بل يؤثران كذلك على صحتنا الجسمانية والنفسية والعقلية والجنسية.

لذا، ومن خلال الدراسات، في هذا التقرير سنُخبركم بـ10 أسباب تؤكد أن عليكم الاحتراس من مُشاهدة التلفزيون بكثرة؛ ذلك لأنه:


1- يجعلك غبياً


أثبتت الدراسات التي أجرتها الباحثة دينا بورزيكوسكي في جامعة جونز هوبكنز، أن الأطفال الذين يُشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين يومياً، خاصةً هؤلاء من يملكون جهاز تلفزيون خاصاً في حجراتهم، يُسجلون درجات أقل في الاختبارات مُقارنة بهؤلاء من لا يفعلون المثل.

وفي دراسة أخرى تمت بنيوزلاند، أُثبت أن الأطفال والمُراهقين الذين يُشاهدون التلفزيون بنسبة كبيرة يُحققون القدر الأقل من النجاح في مجال التعليم، وقد أُجريت تلك الدراسة على 1000 رضيع، تم اختيارهم عشوائياً ومُتابعتهم حتى بلغوا السادسة والعشرين، ليُثبَت أن من شاهدوا أقل قدر من التلفزيون هم من استطاعوا النجاح بالثانوية والتخرُّج في الجامعة.


2- يرفع نسبة الكوليسترول بالدم






إيفيلينا غرايفر، طبيبة أمراض القلب، ومديرة وحدة العناية القلبية فى مستشفى جامعة نورث شور في مانهاست بنيويورك، تتحدث عن أخطار مشاهدة التلفزيون

في دراسة أُجريت بجامعة كاليفورنيا عام 1990، درسوا بها نسبة الكولسترول لدى الأطفال: هؤلاء من يُشاهدون التلفزيون والذين لا يشاهدونه، لبحث ما إذا كان هناك علاقة بين هذا وذاك، وُجد أن الأطفال الذين يُشاهدون التلفزيون بكثرة يحظون بنسبة أعلى من الكولسترول في الدم.

جدير بالذكر أن هؤلاء ممن يُشاهدونه ما يقرُب من الأربع ساعات يومياً، احتمال إصابتهم بأمراض القلب وتصلب الشرايين في مرحلة مُتقدمة من أعمارهم 4 أضعاف من لا يُشاهدونه! وقد أُرجع ذلك إلى العادات الغذائية الخاطئة التي تجعل معظم مُشاهدي التلفزيون يفعلون ذلك بينما يتناولون أطعمة غير صحية، بجانب كونهم نادراً ما يُمارسون أي نشاط رياضي.


3- يجعلك عنيفاً


في عام 1960، قام البروفيسور رويل هيزمان بالبدء في دراسة حاول من خلالها معرفة تأثير العنف المطروح بالميديا على الأطفال، وبعد عشر سنوات وجد هيزمان وفريقه من الباحثين أن الأطفال الذين شاهدوا عنفاً في الإعلام يتصرفون بعدوانية مُقارنةً بنظرائهم الذين لم يشهدوا ذلك العنف.

4- يُقلل من كفاءتك الجنسية


نشرت صحيفة بريطانية، معنية بالطب الرياضي، دراسة قام بها باحثون من مدرسة هارفارد للصحة العامة، تنُص على أن الرجال الذين يقضون مدة طويلة أمام التلفزيون يقل عدد حيواناتهم المنوية بنسبة 44% عمن يُشاهدون التلفزيون وقتاً أقل.

علماً بأن أقل عدد للحيوانات المنوية حظي به من يُشاهدون التلفزيون لمدة 20 ساعة أسبوعياً؛ أي أقل من 3 ساعات يومياً! في حين أن الرجال الذين يُمارسون الرياضة لمدة لا تقل عن 14 ساعة أسبوعياً كان لهم الحصة الأكبر في عدد الحيوانات المنوية.

وحين سُئل جورج شافارو - الناشر الأكبر في هذه الدراسة - عن السبب، أفاد بأن هؤلاء من يقضون وقتاً طويلاً أمام التلفزيون، يتعرضون للكثير من الإعلانات التجارية الخاصة بالأغذية، ما يجعلهم يشعرون بالجوع ومن ثم يأكلون أكثر.


5- يُحولك لمُجرم


في دراسة بحثية قام بها مجموعة من الباحثين البريطانيين، أُجريت على أكثر من 11 ألف طفل (مواليد ما بين عام 2000 و2002)، وُجد أن من يُشاهدون التلفزيون على الأقل 3 ساعات يومياً هم الأكثر عُرضة للانخراط في أنشطة مُعادية للمجتمع، كالبلطجة والسرقة.

وقد أفادت الدراسة التي ذكرناها سابقاً - والتي أجريت على أكثر من 1000 شخص - بأن بسبب التلفزيون زاد معدل العنف والجرائم؛ إذ وصل لـ8 حالات في الساعة الواحدة!


6- يمنع النوم


في دراسة مُشتركة بين المستشفى العام للأطفال ومدرسة هارفارد للصحة العامة، والتي أجراها الباحثون من أجل فحص تأثير بعض العوامل على الطفولة المبكرة والحمل. أحد تلك العوامل كان عدد الساعات التي تستغرقها مُشاهدة التلفزيون. ليُكتَشف أن مُقابل كل ساعة يتم قضاؤها أمام التلفزيون، يخسر صاحبها 7 دقائق من نومه، كذلك وُجد أن وجود جهاز تلفزيون في حجرة النوم يُقلل من ساعات النوم بمقدار 30 دقيقة.

وفي دراسة مُشابهة، تم إثبات أن أي طفل في عمر التاسعة من عمره يُشاهد التلفزيون لمدة لا تقل عن خمس ساعات يومياً، يخسر أمامها على الأقل ساعة من نومه بالمقارنة بالأطفال في عمر التاسعة الذين لا يُشاهدون التلفزيون مدة أكثر من ساعة ونصف الساعة يومياً.


7- يُقلل تطورات اللغة


وفقاً لدراستين مُختلفتين، فإنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الأطفال الرُضَّع أمام التلفزيون، تأخروا في تعلم الكلام.

ففي حين أفادت إحدى الدراسات بأن الأطفال الرُضع يتعلمون أفضل عَبر المُحادثات الحية، لُوحظ وفقاً للدراسة الأخرى - التي أجراها معهد الأطفال بسياتل على أكثر من 300 طفل رُضَّع لهم مُسجلات صوتية بشكل متواصل بحيث تتراوح الجلسة الواحدة بين 12-16 ساعة يومياً- أن مُقابل كل ساعة يقضيها الرُضع أمام التلفزيون يقل عدد الكلمات التي يستمعون إليها بمقدار 770 كلمة في الجلسة الواحدة، وهو ما يُقلل بالتبعية قاموسهم اللغوي، وعدد الكلمات التي ينطقون بها.


8- يؤدي إلى المزيد من شُرب الكحوليات


قامت مجموعة مشتركة من العلماء من هولندا وكندا بجمع 80 شاباً تتراوح أعمارهم بين الـ18 والـ29، وتم تقسيمهم في مجموعات عشوائية وتركهم يُشاهدون التلفزيون في وجود المشروبات الكحولية، فوُجد أنهم يستهلكون كمية أكثر من الكحوليات بنسبة 1.5% زيادة عن المُعتاد في أثناء مشاهدة الأفلام والإعلانات التجارية.


9- يُقلل من احتمالات نجاتك من سرطان القولون


في دراسة أُجريت على أكثر من 1500 شخص ممن خضعوا للعلاج من سرطان القولون والمستقيم، وُجِد أن من كانوا يُشاهدون التلفزيون بكثرة أكثر عُرضة للوفاة خلال 5 سنوات عن هؤلاء الذين يُشاهدونه بكميات أقل.

وفي دراسة أُخرى أجراها المعهد القومي الأميركي للسرطان، فُحص فيها أكثر من 566.000 شخص، لُوحظ وجود صلة قوية نسبياً بين مشاهدة التلفزيون من ناحية، وممارسة التمارين الرياضية من ناحيةٍ أخرى، وقُدرة المريض على المقاومة والبقاء على قيد الحياة.


10- يؤدي إلى الوفاة






أُجريت دراسة عن العادات التلفزيونية لدى الأستراليين، أثبت الباحثون من خلالها أن مشاهدة التلفزيون مدة 6 ساعات يومياً يُمكن أن تُقلِّص من حياتك ما يُقارب من 4.8 عام، كذلك تم اكتشاف أن كل ساعة يقضيها شخص أكبر من 25 سنة في مُشاهدة التلفزيون تُنقص 22 دقيقة من عُمره.

وفي دراسة أخرى أجرتها مدرسة هارفارد للصحة العامة، تَوَصَّل العلماء إلى أن قضاء أكثر من 3 ساعات يومياً في مشاهدة التلفزيون يزيد من احتمالية الموت المُبكر جراء أمراض كالسكري، وأمراض القلب، والسرطان بنسبة 13%.