كلينتون تعرض العمل مع ترامب وتؤكد: الانتخابات أظهرت انقسام أميركا أكثر مما نعتقد

تم النشر: تم التحديث:
USA
JEWEL SAMAD via Getty Images

عرضت المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون، الأربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، العمل مع خصمها الجمهوري الفائز دونالد ترامب، متمنية له التوفيق.

وقالت كلينتون بتأثر واضح: "آمل أن ينجح بوصفه رئيساً لجميع الأميركيين"، لكنها اعتبرت أن هذه الانتخابات أظهرت أن الولايات المتحدة "منقسمة أكثر مما كنا نعتقد".

وأضافت أن على الأميركيين أن يتحلوا بـ"انفتاح" حيال ترامب وان "يمنحوه فرصته لإدارة" البلاد.

وهي المرة الأولى تتحدث كلينتون علنا منذ إعلان خسارتها، وقد ظهرت في قاعة بأحد فنادق مانهاتن، غير بعيدة من المكان الذي كانت ستحتفل فيه بفوزها لو تحقق لها ذلك.

واعتبرت أيضاً أن الانتقال السلمي للحكم "قيمته مقدسة" في الديموقراطية الأميركية.

وغصت القاعة حيث ألقت خطابها داخل فندق في مانهاتن بالحشود، وكان إلى جانب كلينتون على المنصة زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون وابنتهما تشيلسي ومرشح كلينتون لمنصب نائب الرئيس تيم كاين.

وكان في الصف الأول من الحضور الأعضاء الأساسيون في فريقها وبدا على كثير منهم الإنزعاج.

وقالت كلينتون "لم تكن هذه النتيجة التي نريدها، وأنا أسفة لأننا لم نفز في هذه الإنتخابات من أجل القيم التي نتقاسمها ورؤيتنا لبلادنا".

وعلق أحد المسؤولين الإعلاميين في فريق ترامب على موقع تويتر "خطاب مهم لهيلاري كلينتون. مرحلة مهمة لإعادة توحيد البلاد"