المطربة الأميركية كيتي بيري تنذر بـ "ثورة" على ترامب

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أنذرت المطربة الأميركية كيتي بيري، التي كانت من أشد المؤيدين لحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بـ"ثورة" على نتائج الانتخابات الأميركية التي أوصلت مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب إلى البيت الأبيض والتي وقعت عليها وقع الصاعقة.

فترشُّح ترامب لم يكن أبداً مثيراً لضحك العديد من المشاهير في الولايات المتحدة، وعلى رأسهم المطربة بيري التي أعلنت تأييدها ومنذ بداية السباق الرئاسي، وفي أكثر من مناسبة، لمنافسته كلينتون، محذرة من انتخابه.



وبينما خلت حملة ترامب حسب تقرير نشره موقع BBC من تأييد المشاهير، كانت حملة المرشحة الديمقراطية مدعومة بعدد كبير من الفنانين، أمثال مادونا وكانييه ويست وكيك كارداشيان وبيونسيه وزوجها جي زي وليدي غاغا، وكثيرين آخرين لم يفلحوا بشعبيتهم في جذب الناخب الأميركي صوب مرشحتهم التي خسرت بفارق كبير أمام غريمها.

لكن خسارة كلينتون لم تُغضب أحداً كما أغضبت بيري البالغة من العمر 32 عاماً، التي عبرت في تغريدات متتالية بعد إعلان فوز ترامب بالرئاسة عن غضب وصل حد التهديد بالثورة حسبما ورد "في أحد تعليقاتها التي جاء فيها "الثورة قادمة" و"لن نصمت" و "انهضوا".







أما أقوى تغريداتها فجاء فيها " لا تتسمروا. لا تنوحوا. تحركوا. نحن أمة لن تدع الكراهية تقودها.

نجاح ترامب أغضب عدداً آخر من المشاهير، لكن ليس بالحدة التي أظهرتها بيري، ومنهم الليدي غاغا التي توجهت إلى الجمهور طالبة أن يصلوا لله عندما بدأت الأرقام تشير إلى فوز ترامب.