امرأة عمرها 100 عام تدلي بصوتها في الانتخابات الأميركية بعد أن حاول الساسة منعها

تم النشر: تم التحديث:
3
3

أدلت غريس بيل هارديسون البالغة من العمر 100 عام بصوتها رسمياً في كارولينا الشمالية يوم الثلاثاء في سيارتها.

كانت هذه لحظة ذات أهمية خاصة لغريس، التي تنتخب في هذه الولاية منذ أعوامٍ، ولكن ظهرت تحديات أمام تسجيلها باللوائح الانتخابية قبل أسابيع فقط من الانتخابات. حتى أنَّ الرئيس أوباما أشار إلى قصتها في خطابٍ ألقاه الأسبوع الماضي، بحسب النسخة الأميركية من "هافينغتون بوست".

وقال أوباما حينها، "إذا لم تُدلِ بصوتك، فأنت تقوم بعمل أولئك الذين يريدون قمع صوتك الانتخابي نيابةً عنهم دون أن يحرِّكوا ساكناً، هيا انتخب!" وفق أسوشيتد برس.

تأكَّدت غريس يوم الثلاثاء من قدرتها على الإدلاء بصوتها. وأكَّدت هويتها للمسؤولة الانتخابية إيلين هاندل، التي التقت بغريس عند سيارتها وجلبت لها بطاقة الاقتراع الخاصة بها وكتاباً مقدّساً ضمنت به تصويتها.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ "هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.