الأسواق العالمية تهتزُّ مع اقتراب ترامب من الرئاسة.. غموضٌ اقتصادي وانخفاض للذهب وقلق المستثمرين يسود العالم

تم النشر: تم التحديث:
WALL STREET
Brendan McDermid / Reuters

أحرز المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب سلسلة نجاحات مفاجئة في ولايات متأرجحة من بينها فلوريدا وأوهايو، أمس الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، لينفتح الطريق إلى البيت الأبيض أمام مرشح من خارج مضمار السياسة ولتهتز الأسواق العالمية التي كانت تعوّل على فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وفي ظل قلق المستثمرين من أن يتسبب فوز ترامب في غموض اقتصادي وعالمي انخفض الدولار الأميركي وانتكست أسواق الأسهم في ظل تداول آسيوي جامح. وكانت استطلاعات الرأي قبل يوم الانتخابات قد أشارت إلى تقدم كلينتون بفارق طفيف.

وهوى البيزو المكسيكي إلى أدنى مستوياته على الإطلاق مع زيادة فرص فوز ترامب بالرئاسة. وتخيم المخاوف من فوز ترامب بشدة على البيزو منذ شهور بسبب تهديداته بإلغاء اتفاقية للتجارة الحرة مع المكسيك واستخدام أموال الضرائب التي يرسلها المهاجرون في بناء سور على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.


محبُّو ترامب يبتهجون في وول ستريت


هتف أنصار المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب في وول ستريت قائلين "أميركا أميركا" وابتهجوا أمس الثلاثاء بفوزه في ولاية أوهايو المتأرجحة المهمة في إطار سباق مثير نحو البيت الأبيض.

واحتشدت مجموعات صغيرة من المصرفيين والسماسرة في حانات بوسط مانهاتن وتنقلت أنظارهم بين شاشات التلفزيون لمتابعة النتائج وشاشات هواتفهم المحمولة لمعرفة آخر أخبار انخفاض الدولار الأميركي والأسهم فيما استوعب المستثمرون احتمال فوز ترامب المفاجئ.

وقال ستيفين تشيافارون من شركة (فيدرال غلوبال انفستمنت ماندجمنت) "لا أحد في وول ستريت يعرف كيف يمكن استيعاب هذا.

إذا فاز فسيحتاج عدد من الناس لمعرفة ماذا يحدث بحق السماء".

وكان تشيافارون يتحدث وسط حشد للجمهوريين الشبان وهلل من حوله ورددوا شعار حملة ترامب الانتخابية عندما أعلنت قناة فوكس نيوز فوز ترامب في فلوريدا.

واختلط المصرفيون والسماسرة بالعشرات من أنصار ترامب الآخرين في حانة ببرج ترامب وارتدى الكثيرون منهم قبعات رياضية كتب عليها شعار حملة ترامب.

وهلل المحتشدون ورفعوا كؤوسهم في الهواء في كل مرة أعلنت فوكس نيوز توقع فوز المرشح الجمهوري في ولاية.

وقال أحد هؤلاء "أشعر بالكثير من الثقة." وأضاف الرجل الذي قال إنه يعمل في شركة أمريبرايز فاينانشال "كل الزخم في صفه".

وبشكل عام كانت وول ستريت تدعم كلينتون بالنقود الكثيرة في ضوء وضعها كمرشحة. لكن ترامب يثير مخاوف الكثيرين من العاملين في المجال المالي لأنه قد يعطل التجارة العالمية ويضر بالعلاقات الجغرافية السياسية.

وحتى الساعة 11:10 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0410 بتوقيت غرينتش اليوم الأربعاء) حصل ترامب على 215 صوتاً بالمجمع الانتخابي مقابل 209 أصوات لكلينتون فيما توقعت شبكات تلفزيونية أميركية الفائز في 38 ولاية من بين الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا.

وتقدمت كلينتون على ترامب بواقع 44 في المئة مقابل 39 في المئة وفقاً لآخر استطلاع أجرته رويترز ومؤسسة إبسوس على مستوى الولايات المتحدة قبل يوم الانتخابات. وخلص استطلاع (ستيتس أوف ذا نيشن) الذي أجرته رويترز وإبسوس إلى أن فرص كلينتون في هزيمة ترامب تصل إلى 90 في المئة.

وتحدد انتخابات الثلاثاء أيضاً من سيسيطر على الكونغرس. وتوقعت شبكات تلفزيونية أن يحتفظ الجمهوريون بسيطرتهم على مجلس النواب حيث تجري المنافسة على كل مقاعد المجلس وعددها 435 مقعداً.

وركزت الحملات الانتخابية الرئاسية على شخصية المرشحين: كلينتون (69 عاماً) وزيرة الخارجية السابقة وترامب (70 عاماً) قطب قطاع الأعمال في نيويورك. واتهم كل منهما الآخر بأنه غير لائق لقيادة الولايات المتحدة.

وأثار ترامب يوم الثلاثاء مجدداً احتمال عدم قبوله لنتيجة الانتخابات قائلاً إنه اطلع على تقارير عن تجاوزات في التصويت. ولم يقدم الكثير من التفاصيل ولم يتسن لرويترز على الفور التحقق من وجود مثل هذه المشاكل.