تعطّل الموقع الإلكتروني الخاص بالهجرة إلى كندا بسبب التدفُّق الشديد للأميركيين مع اقتراب ترامب من الفوز بالرئاسة

تم النشر: تم التحديث:
1
AP

توقف الموقع الإلكتروني الخاص بالهجرة إلى كندا عن العمل بسبب التدفق الشديد على الموقع من الأميركيين الراغبين في الرحيل عن أميركا، بينما تشير نتائج الانتخابات الأميركية الحالية إلى تقدُّم المرشح الجمهوري دونالد ترامب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وكانت السلطات الكندية أعلنت في وقت سابق أن المسافرين المتحدرين من دول رعاياها مُعفوْن حتى اليوم من الحصول على تأشيرة دخول إلى كندا، مثل دول الاتحاد الأوروبي، وسيترتب عليهم اعتباراً من غدٍ الخميس إبراز تصريح سفر إلكتروني مدفوع لدى وصولهم إلى هذا البلد.

ويوفر الموقع عادةً إمكانية التقدم للعيش في كندا أو الحصول على الجنسية الكندية. ولكن كل ما يتمكن زوار الموقع من رؤيته حالياً هو مجرد صفحة التحميل الخاصة بالموقع، والتي تستمر لفترة طويلة دون الدخول إلى الموقع نفسه.

ويتضمن الانتقال للعيش بكندا التقدم للحصول على إقامة دائمة بها. وهناك أنواع عديدة مختلفة من الجنسية الكندية يمكن للمتقدم الحصول عليها، يتطلب معظمها أن يكون سبب القدوم إلى كندا هو العمل أو الإقامة مع العائلة.

وطبقاً للنتائج حتى الآن، يبدو أن ترامب هو الرئيس التالي للولايات المتحدة الأميركية، وهو ما أثار قلقاً شديداً لدى خصومه. ويشبه هذا القلق والتوتر والرغبة في الرحيل عن أميركا الحالة التي تلت الانتخابات العامة في المملكة المتحدة والتصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهي القضية التي يسعى الاتحاد الأوروبي إلى حلها من خلال السماح لمواطني بريطانيا الاحتفاظ بجنسيتهم الأوروبية.

وكانت كندا قد استقبلت أعداداً كبيرة من اللاجئين من عدة دول في الأشهر الأخيرة. إذ نظمت الحكومة مثلاً حملةً للترحيب باللاجئين الفارين من سوريا، وهو الأمر الذي تم بسببه الإشادة بالحكومة الكندية لموقفها واستقبالها للاجئين من دول عديدة حول العالم.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.