هوغان وتايسون وابنة محمد علي.. لمن صوَّت نجوم الرياضة الأميركية في الانتخابات الرئاسية

تم النشر: تم التحديث:
SSS
AP


كشف العديد من نجوم الرياضة الأميركية، مساء الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، مرشحهم في انتخابات الرئاسة الأميركية التي تنحصر بين مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، وغريمته مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، أعلن العديد من النجوم تأييدهم الكامل لترامب، على غرار المصارع هولك هوغان الذي قال: "أنا أؤيد تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأميركية".

وأكد الملاكم مايك تايسون: "دعنا نجرب شيئاً جديداً، دعونا نهتم بالأعمال التجارية، فمن يمكن القيام بهذه المهمة، ويحصل على وظيفة إلا من خلال ترامب".

وقال نجم السلة الأميركي دينيس رودمان: "لقد كان دونالد ترامب صديقًا عظيمًا لسنوات عديدة ونحن لسنا في حاجة لسياسي آخر، نحن بحاجة إلى رجل أعمال مثل السيد ترامب".

وأكد لاعب الغولف جون دالي: "صوتي ذهب لصديقي ترامب، بلدنا بحاجة للأعمال التجارية، وليس للسياسة".

وأشارت لاعبة ألعاب القوى سابقًا (العشاري) كتلين جينر، إلى أن "ترامب يهتم بكثيرًا بقضايا المرأة".

بينما أوضح نجم السلة الأميركي ليبرون جيمز أنه أعطى صوته لكلينتون، حيث قال: "مع مؤسستي الخيرية، وإعطاء الأطفال فكرة أن شخصًا ما يهتم بهم، كلينتون يمكن أن تجعل أحلامهم حقيقة واقعة".

وهو نفس الأمر الذي أكده زميله لاعب السلة ستيفن كاري قائلاً: "بلا شك، أعلن تأييدي لهيلاري".

كما قالت حارسة المنتخب الأميركي للسيدات لكرة القدم هوب سولو: "هيلاري هي أفضل المرشحين، أفضل قائد، وأفضل دبلوماسي".

بينما أوضحت الملاكمة ليلي محمد علي (نجلة الأسطورة محمد علي): "أنا مستعدة للقتال من أجل هيلاري لكي تفوز برئاسة أميركا".

وأشارت نجمة التنس السابقة مارتينا نافراتيلوفا إلى أن "التاريخ يصنع نفسه وأرغب في رؤية الديمقراطية في السلطة، وهذا يتحقق من خلال هيلاري".

وتتواصل عملية الاقتراع في الولايات المتحدة الأميركية بين عدة مرشحين، إلا أن المنافسة تنحصر بين مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

ومن المنتظر إعلان النتائج الأولية خلال ساعات الفجر بتوقيت غرينيتش.