"نيويورك تكرهك".. هكذا استقبل أميركيون ترامب عند إدلائه بصوته

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Carlo Allegri / Reuters

استقبل المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب بصيحات استهجان حين توجه صباح الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 للإدلاء بصوته في مانهاتن، المعقل الديمقراطي حيث يتوقع أن تتفوق عليه منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بفارق كبير.

ووصل ترامب قرابة الساعة 11,00 (16,00 ت غ) وسط موكب من سيارات الليموزين إلى مدرسة في الشارع الـ56، حيث كان بضع مئات الصحافيين والناخبين متجمعين، فاستقبل قطب العقارات المعروف جيداً في نيويورك حيث حقق ثروته، بصيحات "نيويورك تكرهك".

[7:54]

غير أن بعض الأشخاص في الموقع ولا سيما عمال كانوا يعملون في الشارع، صفقوا له وإن باحتشام.

وكان المرشح الجمهوري يرتدي بدلة قاتمة اللون وربطة عنق زرقاء وبرفقة زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا وأحد أحفاده، فصافح البعض وتوجه إلى كشك صغير لشراء قطعة حلوى من طفل كان يبيعها، قبل أن يدلي بصوته.

وسأله صحافي لمن صوت، فرد ترامب (70 عاماً) وهو يبتسم "قرارٌ صعب.."

وحين سئل عما إذا كان على استعداد للاعتراف بهزيمته في حال فوز منافسته، قال "سوف نرى ما سيحصل".

وهذا كان جوابه أيضاً حين طرح عليه السؤال في المناظرة التلفزيونية الأخيرة مع هيلاري كلينتون في 19 تشرين الأول/أكتوبر، مثيراً تنديداً شديداً بين الديمقراطيين والمراقبين السياسيين الذين نددوا بتشكيكه في النظام الانتخابي الأميركي المبني على انتقال سلس للسلطة بعد اعتراف المرشحين بالنتائج.