مادونا: انتخبوا هيلاري حتى لا نصبح أضحوكة العالم

تم النشر: تم التحديث:
MADONNA
social media

فاجأت المغنية الأميركية مادونا حشداً من مؤيدي المرشحة الأميركية لرئاسة الولايات المتحدة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، بحضورها في حديقة ميدان واشنطن في قلب ولاية نيويورك قبيل ساعات من إسدال الستار على الاقتراع لاختيار رئيس جديد لأميركا.

وقالت مادونا أثناء صعودها إلى المسرح ممسكةً بغيتار أحمر ومحاطة بموسيقيّ وبابنها ديفيد "هذه الحفلة تتعلَّق بتوحيدنا وبكيفية محافظتنا على عظمة أميركا".




ضد ترامب


وأضافت مخاطبةً الحشد المؤيد "سوف ننتخب رئيساً لا يحمل أي تمييز ضد النساء، ولا ضد مجتمع مثليي الجنس ومزدوجي الجنس والمتحولين جنسياً، ولا ضد غير البيض، ولا يريد بناء جدار حول بلدنا ويعزلنا عن بقية العالم. هذه حفلة عن السلام".

واعتذرت مادونا عن سوء مهاراتها في لعب الغيتار، وبدأت وصلةً صوتية، وتوقّفت بين كل أغنيتين لإلقاء خطابات مناهضة للمرشّح الجمهوري. وصاحت قائلةً "مستحيل، أيها الوغد"، وبدأت في وصلة من أغنيتها Express Yourself

وكانت هذه فرصة لا تعوَّض للجمهور المندهش الذي لم يتوقع حضور "الديفا" ليغني مع مادونا بعض أشهر أغانيها الناجحة "وهو أمر لا يحدث إلا مرة واحدة في حياة الفرد" حسب وصف صحيفة Gurdian، ومن بين تلك الأغنيات: Don't Tell Me، وLike a Prayer، ولكنَّ أداءها لأغنية Imagine للمغني جون لينون كان هو اللحظة المتوِّجة للحفل إذ وصفت الصحيفة الأجواء "ساد حسٌّ من الوحدة قبل عدم اليقين الذي يحمله اليوم التالي".

وفي تقديمها للأغنية، تمنت مادونا أن يكون لينون أحد "الملائكة الذين جاؤوا إلى الكون ليجلبوا معهم السلام إلى الأرض".

وهنا سأل رجل من الحضور "ماذا عنّا؟"

فأجابته "ماذا عنّا؟ نحن هنا لنبقي شعلة الحماس مشتعلة".



وزاد حسّ الفكاهة اللاذع حماسة الخطابات الصادقة عن الحُب. عندما طلب منها الاتجاه إلى اليمين خلال إحدى الأغنيات، قالت مادونا مازحةً "إمّا أكون بالأعلى أو بالأسفل، لكنّني لا أتجه إلى أي جانب. لنأمل أن أتلقّى دعوةً إلى البيت الأبيض".

وكان الجمهور يحيط بها من كل الجوانب، والذين جاؤوا من أجل تأييد هيلاري قالت مادونا لنا أثناء توقّفها للصياح وللردّ على الجمهور"غداً اليوم الكبير.. هل نريد أن يضحك علينا العالم؟".



أخيراً، بعد مزيجٍ من الأغاني التي جمعت بين أغنية If I Had a Hammer لبيت سيجر وأغنية Rebel Heart لمادونا، قالت "أنقِذوا هذا البلد، انتخبوا هيلاري كلينتون".

ثم غادرت مادونا الحشد بعد أن أضفت "حالة مزاجية حذرة من التفاؤل وسط سكّان نيويورك، آملين أن يشهدوا انتخاب أول رئيسة جمهورية من النساء يوم الثلاثاء" حسب Guardian

وكانت هذه تذكرة أخيرة بقائمة مغنيات البوب البارزات المسانِدات لهيلاري، والتي تشمل الثلاثي المقدّس: مادونا، وبيونسيه، وأديل.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.