كيف أجابت كلينتون خلال إدلائها بصوتها على هذا السؤال.. "هل أنت متوتِّرة؟"

تم النشر: تم التحديث:
CLINTON
Mike Segar / Reuters

أدلت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بصوتها في الانتخابات الرئاسية الأميركية الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حوالي الساعة 13,00 ت غ في مدرسة ابتدائية قرب منزلها في تشاباكوا في ولاية نيويورك.

وصوتت كلينتون التي انتظرها لأكثر من ساعة حشدٌ متحمِّس يضمُّ حوالي 150 شخصاً، برفقة زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

وقالت عند خروجها من مكتب التصويت "أنا مسرورة جداً" وصافحت الحاضرين وتبادلت معهم الحديث. وأضافت "يعول الكثير من الأشخاص على نتائج هذه الانتخابات ومعناها لبلادنا ولن أوفِّر جهداً في حال حالفني الحظ وفزت اليوم".

ورداً على سؤال صحافي حول ما إذا كانت متوترةً قالت "أشعر بالسعادة فقط. كل أصدقائي وجيراني.. هذا يجعلني أشعر بالفرح".

وبدأ الناخبون الأميركيون يتوافدون منذ ساعات الصباح الأولى إلى مكاتب اقتراع في الولايات الأولى التي ستنتخب بعد حملة طويلة للوصول إلى البيت الأبيض.

وصوت المرشح لمنصب نائب الرئيس مع كلينتون، تيم كاين منذ الصباح الباكر في دار للعجزة في معقله في ريتشموند بولاية فرجينيا.

أدلى كاين بصوته برفقة زوجته آن هولتون وقامت رئيسة جمعية السكان، وهي سيدة مسنة في الـ99 بوضع ملصق "لقد صوتت" على صدر كاين.

يضع هذا الملصق الذي يحمل ألوان العلم الأميركي عشرات ملايين الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم.

كما أدلى نائب الرئيس جو بايدن بصوته صباحاً.

واعتباراً من الساعة 6,00 بالتوقيت المحلي (11,00 ت غ) توجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم في تسع ولايات على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، هي كونيتيكت وأنديانا وكنتاكي وماين ونيوهامشير ونيوجيرسي وولاية نيويورك وفيرمونت وفرجينيا.

وفي كليفتون في فيرجينيا انتظر الناخبون في طوابير طويلة في طقس بارد اعتباراً من الساعة 5,30 للاقتراع قبل التوجه إلى عملهم.

وقال خوسيه ماريا موليدا (63 عاماً) الذي نال الجنسية الأميركية العام الماضي "إني مسرور لا يمكنني أن أصدق أنه يمكنني التصويت". وهذه المنطقة تعتبر معقلاً للجمهوريين وتقع قرب العاصمة واشنطن معقل الديمقراطيين.

وفيرجينيا إحدى الولايات الحاسمة للاقتراع، وكانت تميل للجمهوريين لكنها انتقلت إلى المعسكر الديمقراطي في 2008 و2012 مع انتخاب باراك أوباما لأول مرة منذ 1964.

وفي الساعة 7,00 (12,00 ت غ) فتحت مكاتب الاقتراع في عدة ولايات منها ولاية فلوريدا المصيرية للاقتراع.

وقالت الإسبانية ليونور بيريز (74 عاماً) في حي هيالي في ميامي حيث الغالبية الكوبية "صوتت لهيلاري لأن البلاد بحاجة إلى امرأة شجاعة. ترامب؟ هذا العجوز مجنون".

ويصوت الأميركيون أيضاً لتجديد مقاعد في الكونغرس وفي عدة عمليات استفتاء محلية.