احتجزها كما لو كانت كلباً.. القبض على رجل قيَّد فتاةً داخل شاحنة لمدَّة شهرين

تم النشر: تم التحديث:
CHAINED LIKE A DOG
AP

صرّح مأمور شرطة محلي بأنَّ رجلاً أُلقي القبض عليه في ولاية كارولينا الجنوبية الأميركية بتهمة احتجاز امرأة رهينة، وتكبيلها مثل الكلب، اعترف بارتكابه ما قد يصل إلى 7 جرائم قتل.

وكان تشاك رايت، مأمور شرطة مقاطعة سبارتنبرغ قد صرح في وقتٍ متأخرٍ يوم السبت أنَّ مذكرات اعتقال قد صدرت تتهم تود كريستوفر كوليب بجريمة قتل رباعية حيرت الشرطة والمُحققين لمدة 13 عاماً.

وأضاف رايت أنَّ المشتبه به اقتاد السلطات إلى مقبرتين في ممتلكاته الواسعة، بالاضافة إلى جثة أخرى كان قد استخرجها من قبر غير عميق يوم الجمعة.
قال رايت، مُعلقاً على حوادث قتل وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 عند Superbike Motorsports في بلدة قريبة من تشسني، "لم تعد هناك تساؤلات بعد الآن".

وأضاف قائلاً "لقد أخبرنا بتفاصيل لا يُمكن لشخص آخر معرفتها".

أُلقي القبض على كوليب، البالغ من العمر 45 عاماً يوم الخميس ووُجهت إليه اتهاماتٍ بالخطف، عقب إنقاذ المرأة التي قالت عنها الشرطة "أنَّها كانت مُقيدة كالكلب"، داخل حاوية شحن، في أملاكه.

وكان قد تم العثور على كالا براون البالغة من العمر 30 عاماً وهي مُقيدة بأغلال حول رقبتها وكاحليها ومُحاصرة داخل حاوية مغلقة. وأنقذتها الشرطة بعد سماع صوت ضربات عنيفة عند وصولهم إلى أملاك كوليب بمذكرة تفتيش.

يعمل كوليب الذي يمتلك 95 فداناً من الأراضي الزراعية في بلدة وودروف، الواقعة شمال شرق عاصمة ولاية كولومبيا، وكيل عقارات وهو مُسجل في قائمة مرتكبي الجرائم الجنسية.

أخبرت براون الشرطة أنَّها كانت مُحتجَزة في الحاوية لمدة شهرين. وكانت براون وصديقها تشارلز كارفر البالغ من العمر 32 عاماً في عداد المفقودين منذ أغسطس/آب.
وصرَّحت براون للشرطة بأنَّ كوليب أطلق النار على صديقها عدة مرات في صدره أمامها.

وقال رايت يوم السبت أنَّ السلطات تعرفت على الجثة التي اُستخرجت في اليوم السابق وأكدت أنَّها تخص كارفر.

سُجِّل كوليب كمرتكب جرائم جنسية في ولاية كارولينا الجنوبية بعد إدانته عام 1987 بجريمة اختطاف في ولاية أريزونا، طبقاً لوكالة الأخبار المحلية WSPA. كان عمره 15 عاماً حينها عند اتهامه بالاختطاف، والاعتداء الجنسي على فتاة عمرها 14 عاماً.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.