ضاحي خلفان يرشّح رئيساً يهودياً لقيادة اليمن إلى مستقبل زاهر

تم النشر: تم التحديث:
DAHI KHALFAN
ASSOCIATED PRESS

اقترح نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الفريق ضاحي خلفان، تسليم رئاسة اليمن إلى أحد يهود البلاد، معتبراً أن ذلك سيقودها إلى مستقبل زاهر.

خلفان قال في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016: "أقترح أن يكون رئيس الجمهورية اليمنية الجديد يهودياً يمنياً ليقود اليمن إلى مستقبل زاهر".



كما اعتبر خلفان أن أحد الحلول الأكثر قبولاً لأزمة اليمن هو استقلال الجنوب عن الشمال، مضيفاً: "أعطوا الجنوب خياره فهو الأولى بدياره".



وأثنى القائد العام السابق لشرطة دبي على مبادرة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ:



وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي -المدعوم خليجياً- قد رفض خارطة الطريق التي اقترحها المبعوث الأممي، فيما اعتبر الحوثيون والرئيس السابق علي عبد الله صالح أنها يمكن أن تستخدم أساساً للتفاوض.
وتنص خارطة الطريق على ترتيبات عسكرية مثل قيام الحوثيين بتسليم أسلحتهم الثقيلة وانسحابهم من الأراضي التي يسيطرون عليها منذ 2014 بينها صنعاء، إلى جانب شق سياسي يدعو إلى تعيين نائب جديد للرئيس، وتشكيل حكومة "وحدة وطنية"، تشرف على مرحلة انتقالية تقود إلى انتخابات.

ويشهد اليمن حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة.

وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق صالح".