بعد دخول بائع الشاي الباكستاني عالم الشهرة.. "فتاة الطماطم" النيبالية تستعدُّ لدورٍ سينمائي

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

بعد أسابيع على انتشار قصة بائع الشاي الباكستاني أرشد خان، والذي تحوّل بين عشية وضحاها إلى نجم بسبب صورة التقطتها له صحفية في بازار محلي، يبدو أن صورةً أخرى ستغيِّر حياة فتاة جميلة تبيع الخضار في دولة ليست بعيدة عن باكستان.



إذ نشرت صحيفة Daily Mail البريطانية تقريراً ذكرت فيه أن صورة التقطت لفتاة نيبالية تدعى كوسوم شريسثا وتبلغ من العمر 18 عاماً -مثل خان- وهي تبيع الخضراوات في سوق محلي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لجمالها وبراءتها.

وربط متابعون على مواقع التواصل بينها وبين الشاب الباكستاني الذي دخل عالم الشهرة حيث علّق أحدهم على جمالهما بالقول بأنهما سيكونان "ثنائياً رائعاً" حسب الصحيفة.



وبحسب موقع GlamourNepal فإن الصورة نشرت على صفحة المصور الذي التقط لها الصورة ويدعى "روب شوندرا مهرجان" فأعجب الناس بها حتى أصبح لها هاشتاغ #Tarkariwali


صدفة


وتنحدر الفتاة من عائلة تعيش في منطقة باغلنغ بإقليم غوركا والتي تبعد 55 كيلومتراً عن العاصمة النيبالية كاتماندو.

وهي تدرس إدارة الأعمال بينما تساعد عائلتها خلال عطلة نهاية الأسبوع في نقل الخضراوات وبيعها في السوق المحلية لجني المال.



وقالت الفتاة لـ BBC أنها علمت بـ"شهرتها" عن طريق صديقة سألتها "هل أنت الفتاة التي أصبحت صورتها في كل مكان على فيسبوك؟ فقد كنت أجهل الأمر".
ثم أرسلت لها الصديقة الصورة لتكتشف أنها صورة التقطت لها وهي تنقل الخضراوات على جسر يفصل مدينتها عن العاصمة، قائلة "في ذلك اليوم كنت أساعد والدي في عملهما والتقط مصور هذه الصورة".


الفرصة


وأكدت أنها تنتظر أي فرصة مثل التي حدثت لبائع الشاي الباكستاني الذي دخل عالم عروض الأزياء من أوسع أبوابه بعد أن وقع عقداً مع شركة تسويق لملابس الرجال ليصبح وجهها الإعلاني.





ويبدو أن الفتاة لن تنتظر طويلاً فبحسب serialsansar فقد عرض المخرج النيبالي "غوبال شاندرا لاميشان" على الفتاة دوراً في فيلم من إخراجه يحمل اسم Lamfu لكن من غير المعروف ما إذا وافقت أم لا.