من بين 45 رئيساً.. الأميركيون اختاروا غالبية حكامهم من ذوي الخلفيات العسكرية

تم النشر: تم التحديث:
AMERICA
social

على مدار تاريخ أميركا منذ نشأتها غالباً ما كان يشغل منصب رئيس البلاد رجل ذو خلفية عسكرية.

فمن بين 44 رئيساً، كان منهم 29 رجلاً عسكرياً، 8 منهم شاركوا في الحربين العالميتين الأولى والثانية، و7 آخرون خدموا بالجيش في أثناء الحروب الأهلية الأميركية.

ووفقاً لتقرير شؤون قدامي المحاربين، إليك قائمة بأهم الرؤساء الأميركيين الذين شاركوا في حروب كضبّاط وجنود.


1- جورج واشنطن




america

تولي جورج واشنطن واحدة من أهم الوظائف في أميركا، فكان القائد العام للجيش القاري الأميركي في الفترة ما بين (1775 – 1783)، وخاض الحروب الفرنسية، وكان قائد ولاية فرجينيا في بداية الثورة الأميركية، قبيل سيطرته على القيادة العامة، ولعب دوراً رئيسياً في هزيمة بريطانيا في الحرب، ويُعدُّ مؤسس الولايات المتحدة الأميركية، وأول رئيس لأميركا.


2- أندرو جاكسون


الرئيس السابع للولايات المتحدة، وأول رئيس يعمل لفترتين كاملتين.

عمل برتبة لواء أركان حرب في الجيش الأميركي في الفترة ما بين (1814- 1821م)، وتولى قيادة القوات المشاركة في الحرب ضد هنود كريك في حرب عام 1812م، وحقق انتصاراً ساحقاً في معركة "نيو أورليانز" ضد بريطانيا عام 1815.

وفي عام 1817، عمل قائداً للقوات الجنوبية بالجيش، وأمر بغزو جزيرة فلوريدا التي كانت تحت السيادة الملكية الإسبانية فترة، وكانت تحت السيادة الإنكيزية فترة أخرى.

وعلى الرغم من اختلاف وجهات النظر حول ما قام به تجاه فلوريدا، فإنها كانت تمهيداً لضم الجزيرة إلى السيادة الأميركية.


3- زكاري تايلور




america

الرئيس الثاني عشر للولايات المتحدة، وعُرف عنه تحمُّل المصاعب، وخدمة جنوده، وحصل على لقب "Old Rough and Ready".

شارك في الحروب الهندية، واشتهر بمشاركته في الحرب المكسيكية-الأميركية، عندما استطاع بقوة 6000 فرد فقط هزيمة جيش "سانتا آنا" الذي ضم أكثر من 20 ألف جندي، وتم انتخابه خلفاً لجميس بوك عام 1849م.


4- يوليسيس جرانت


الرئيس الثامن عشر للولايات المتحدة، وشارك في الحرب الأميركية-المكسيكية.

عُين عميداً للمتطوعين في أثناء ولاية لينكولن، وعُرف عنه الانحياز إلى الحفاظ على وحدة البلاد خلال الحرب الأهلية، وعلى الرغم من كل العقبات التي واجهته، ترقّى حتى وصل إلى رتبة جنرال الجيش الأميركي، وانتخب رئيساً للحزب الجمهوري.

ترشح بعد ذلك لرئاسة أميركا، وأصبح رئيساً عام 1868م، ثم أعيد انتخابه مرة أخرى عام 1872.


5- فرانكلين ديلانو روزفلت


الرئيس الثاني والثلاثون للولايات المتحدة، كان مساعداً لوزير البحرية قبل الحرب الإسبانية-الأميركية، وكان من مؤيدي اشتراك أميركا في الحرب العالمية الأولى.

وفي أثناء الحرب، أشرف على زراعة الألغام بين اسكتلندا والنرويج، وكذلك قام بعدة جولات استكشافية، في قواعد بحرية، ومناطق الحرب في أوروبا. وفي عام 1920، استقال من منصبه في الجيش، ليبدأ حياته السياسية، حيث كان ينتمي إلى الحزب الديمقراطي.

شغل منصب حاكم نيويورك ثم تولى رئاسة البلاد في الفترة ما بين 4 مارس/آذار 1933، وحتى 12 أبريل/نيسان 1945م، وأعيد انتخابه 4 مرات متتالية، وتوفي في عامه الأول من ولايته الرابعة.


6- دوايت ديفيد أيزنهاور




america

الرئيس الرابع والثلاثون للولايات المتحدة، شارك كجندي خلال الحرب العالمية الأولى، على الرغم من أنه لم يصل إلى خطوط القيادة آنذاك.

ومع اندلاع الحرب العالمية الثانية، شق أيزنهاور طريقه وتدرج من خلال الرتب ليصبح القائد الأعلى لقوات الحلفاء في أوروبا، وقام بالتخطيط والإشراف على غزو فرنسا وألمانيا وقتها، وكذلك أصبح أول قائد أعلى لقوات حلف الناتو عام 1951م.

تولى رئاسة الولايات المتحدة في الفترة ما بين 1953 إلى 1961م، قام خلالها بعدة إصلاحات في ميزانية وزارة الدفاع، والسلاح النووي، وفتح المجال لغزو الفضاء، ووسع خلالها أيضاً نظام الضمان الاجتماعي للمواطنين.


7- جون كيندي


الرئيس الخامس والثلاثون للولايات المتحدة، شارك خلال الحرب العالمية الثانية في منطقة المحيط الهادئ، وعلى الرغم من إصابته أسفل الظهر فإنه استطاع قيادة الفرقة "PT-109".

وحصل على عدة أوسمة لبطولته؛ منها وسام الشجاعة، وأيضاً لقب "القلب الأرجواني" لإصابته الخاصة، وعلى الرغم من الطفولة المُرفّهة للغاية فهو الابن الثاني لجوزيف كيندي - المليونير الأميركي ذي الأصل الإيرلندي، إلا أنه فضَّل الحياة العسكرية الشاقة، وبعدها تولي رئاسة أميركا لولاية واحدة انتهت باغتياله عام 1963م.


8- جيرالد فورد


الرئيس الثامن والثلاثون للولايات المتحدة، شارك خلال الحرب العالمية الثانية في الفترة التي قضاها في الخدمة العسكرية، وكان ملاحاً مساعداً، ومسؤولاً رياضياً، وكذلك ضابط بطاريات مضادة للطائرات على متن السفن.

شارك في العديد من الحملات ضد القوات البحرية اليابانية، وحصل على العديد من الميداليات، والأوسمة؛ مثل: وسام تحرير الفلبين، واثنين من النجوم البرونزية، وميدالية النصر في الحرب العالمية الثانية.

ترك الخدمة العسكرية عام 1946م، ليبدأ حياته السياسية ضمن الحزب الجمهوري، وتولى رئاسة أميركا في الفترة ما بين (1974 – 1977م).


9- جورج بوش الأب




amyrka

الرئيس الواحد والأربعون للولايات المتحدة، جُنّد بالجيش وهو بعمر الثامنة عشرة، وأصبح بعد ذلك بعام أصغر طيار بالولايات المتحدة.

وخلال الحرب العالمية الثانية، قام بـ58 مهمة قتالية، وقام باستكمال إحدى المهام الصعبة بعد إطلاق النار الكثيف الذي دمر طائرته، وحصل على صليب الطيران، و3 ميداليات لشجاعته في أداء العمل العسكري، وعمل مديراً لوكالة المخابرات المركزية.

بدأ الحياة السياسية في مجلس الشيوخ عام 1966م، وكان نائباً للرئيس الأميركي رونالد ريغان، ثم تولى رئاسة البلاد في الفترة ما بين (1989- 1993م).