"نظام فاسد يحمي كلينتون".. ترامب يهاجم "إف بي آي": مستحيل مراجعة 650 ألفاً من رسائل هيلاري خلال 8 أيام

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Mark Makela / Reuters

شكك المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، الإثنين 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2016، بنتائج تحقيقات الـ"إف بي آي" حول البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون الذي برأها من أي تهم، قائلاً: "من المستحيل مراجعة 650 ألف رسالة من البريد خلال 8 أيام".

وقال ترامب إن كلينتون "محمية من قبل نظام فاسد"، وذلك قبل ساعات قليلة من بدء الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ونفى المرشح الجمهوري إعلان مكتب التحقيقات، أثناء إلقائه خطاباً أمام حشد في ولاية "ميشيغان" شمال شرقي البلاد، قائلا إن "الوكالة لم تقم بواجبها على أكمل وجه، إلاّ أن شعبنا لن يسمح لها أن تفلت من العقاب".

وأضاف أنه "من المستحيل مراجعة أكثر من 650 ألف رسالة من البريد الإلكتروني الجديدة خلال 8 أيام".

وتعالت هتافات ترامب مدوية، قائلاً "هيلاري كلينتون مذنبة، وهي تعلم ذلك جيداً، ومكتب التحقيقات الفدرالي يعلم ذلك، وأهم شيء أن الناس يعلمون ذلك أيضاً".

واختتم خطابه: "الآن الأمر متروك للشعب الأميركي لتحقيق العدالة في صناديق الاقتراع غداً".

وأعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركية (FBI)، جيمس كومي، أمس الأحد، أنه أبلغ الكونغرس بأن مراجعة جرت مؤخراً لرسائل بريد إلكترونية جديدة خاصة بالمرشحة كلينتون، لم تغير ما توصل إليه المكتب بعدم وجود ما يبرر توجيه تهم للأخيرة بشأن ما يُعرف بـ "قضية البريد الخاص" بها.

وسيقضي كل من ترامب وكلينتون اليوم في التجول بين مجموعة من الولايات الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على الانتخابات المقررة غداً، والتي تشير نتائج استطلاعات الرأي إلى تقارب في نتائج المرشحين وإن كانت تميل ناحية كلينتون.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي في الولايات المتحدة، تقدم كلينتون، بفارق خمس نقاط على منافسها ترامب، وذلك قبل يومين من الانتخابات الرئاسية.

الاستطلاع أجرته صحيفة "واشنطن بوست" وقناة "إيه بي سي" الأميركيتين، ونشرت الصحيفة نتائجه أمس عبر موقعها الإلكتروني.

وبيَّن الاستطلاع تأييد 48% لكلينتون مقابل 43% أيدوا ترامب.