ممثلة تبيع الفيشار.. وآخر مهووس بالتكنولوجيا.. مشاهير توجهوا إلى عالم الأعمال والبزنس

تم النشر: تم التحديث:
SCARLETT JOHANSSON
huffingtonpost

كثيراً ما تمتلئ الصحف والمجلات بفضائح نجوم هوليود، زواج، وطلاق، وإفلاس، وحفلات صاخبة، وعلاقات عابرة، وأحدث صيحات الموضة التي يتبعونها، وإلى غير ذلك من الأخبار التي تنتهي وتنسى مع الوقت، كما قد يخفت سطوع نجوميتهم.

فدوام الحال من المحال، وهذا تحديدًا ما اكتشفه بعض النجوم الذين قرروا دخول عالم البزنس بهدف تأسيس مصدر دخل ورزق آخر غير التمثيل أو الغناء، أو الذين فضلوا قضاء بعض الوقت مع هواية أحبوها، أو الوجود بعيدًا عن الأضواء يعملون كباقي الناس في مهنٍ مختلفة.

في هذا التقرير نستعرض أشهر 7 نجوم دخلوا عالم الأعمال:


1. جيسيكا ألبا.. من التمثيل إلى أغنى سيدة أعمال




pregnancy

تتصدر الممثلة وعارضة الأزياء جيسيكا ألبا قائمة أغنى سيدات الأعمال في أميركا، بفضل امتلاكها لواحدة من أنجح الشركات الصديقة للبيئة والمحافظة على صحة العائلة.

إذ أسست الممثلة الأميركية شركة The Honest Company سنة 2011، كفكرة مستوحاة مما تعرضت له جيسيكا من إصابات متكررة بحساسية شديدة في مرحلة طفولتها وأثناء حملها، جراء استعمالها لمواد تنظيف ومستحضرات غير صحية.

فيما يقدر رأس مال الشركة بـ1.7 مليار دولار، وتضم تقريبًا 500 موظف، وتنتج مواد تنظيف مصنوعة من مكونات طبيعية كالزيت والخل، كما تصنع حفاضات للأطفال صحية وناعمة، إضافة إلى مناديل منظفة لليدين، وسوائل لغسل الملابس لا تسبب الحساسية.


2. جيسيكا سيمبسون.. أرباح سنوية بمليار دولار


في التسعينات كانت نجمة البوب جيسيكا سيمبسون هي الأشهر، وتوالت نجاحاتها، خاصةً مع الشهرة الكبيرة التي حازتها أغنيتها I will love you forever، وها هي مرة أخرى تتربع العرش، لكن في عالم البزنس، محققة عائدات سنوية تقدر بمليار دولار.

كانت سيمبسون أسست سنة 2006 شركة الأزياء الخاصة بالملابس النسائية The Jessica Simpson Collection، بهدف أن تجد كل امرأة ما تبحث عنه من أزياء.

إذ تهتم جيسيكا بالمنظر الخارجي للمرأة مهما كان عمرها أو شكلها أو وزنها، كما تقدم لها مجموعة من الأحذية الفريدة، والنظارات الشمسية والمجوهرات والعطور.


3. أشتون كوتشر.. التكنولوجيا بيزنس الجيل الجديد




ashton kutcher

بينما يفضل بعض مشاهير هوليود استثمار أموالهم في المطاعم والملابس، اتجه الممثل الأميركي أشتون كوتشر نحو الشركات التكنولوجية الناشئة، ليصبح واحدا من أذكى المستثمرين في العالم والأكثر تأثيرا، حسب مجلة "The Time".

يملك أشتون حصصًا في 47 شركة مهتمة بالتكنولوجيا والإعلام وتطبيقات الهواتف، منها: Spotify Uber , Airbnb, Soundcloud، كما اشترى سنة 2009 حصة من أسهم شركة Skype.

وفي عام 2015 أطلق شركة A Plus ، التي تعتبر اليوم أهم شركة إعلامية في أميركا، حيث تعمل الشركة من خلال موقعها الإلكتروني وصفحات المواقع الاجتماعية وتطبيقات الهاتف الجوال، على إحداث تغيير في العالم وتسليط الضوء على المبادرات الناجحة والمواد الإخبارية الإيجابية.

قدرت ثروة أشتون كوتشر لسنة 2015 بـ149 مليون دولار، منها 78.418.609 دولار عائدات استثماراته.


4. MySpace ملك لجستين تيمبرلك


إلى جانب امتلاكه لخط الأزياء William Hearst الذي تقدر عائداته السنوية بما يقارب 50 مليون دولار، وخلقه لعلامات تجارية جديدة خاصة بالكحول والعطور، ومساهمته في تمويل منتجات الجولف، دون أن ننسى الغناء والتمثيل طبعاً، يملك جستين تيمبرلك موقع التواصل الاجتماعي MySpace.

تعرض موقع MySpace الذي يجمع بين الدردشة وعرض الفيديوهات والموسيقى، لعدة أزمات مالية منذ 2008 مما تسبب في عرضه للبيع سنة 2011، فاشتراه جاستين تمبرليك بـ35 مليون دولار، بينما كان يساوي 580 مليون دولار.

فيما يسعى جاستين إلى تحويل الموقع إلى قناة تلفزيونية رقمية، تمكن مستخدميها من مشاهدة العروض الموسيقية والدردشة في نفس الوقت.


5. جي زي.. رجل أعمال ونجم هيب هوب




jay z

شون كارتر المعروف بـ"جي زي" هو ليس فقط أغنى مغني هيب هوب في أميركا وزوج المغنية والممثلة بيونسي، بل أيضا أشهر رجل أعمال.

فقد أسس جي زي سنة 1999 شركة الأزياء روكاوير التي تقدم مجموعة من الملابس والأحذية والعطور والإكسسوارات للنساء والرجال، وكذلك الأطفال، وتقدر عائدات هذه الشركة بـ700 مليون دولار سنويًا.

كما يملك زي سلسلة من الحانات وقاعات الرياضة الموزعة بين نيويورك ونيوجرسي.


6. ساندرا بولوك.. نجاح في التمثيل وآخر في عالم الأعمال


التمثيل ليس مصدر الرزق الوحيد للممثلة الأميركية الأعلى أجراً في هوليوود، ساندرا بولوك، الحائزة على جائزة الأوسكار، التي تقدر ثروتها بـ270 مليون دولار.

فقد امتلكت سنة 2006 مطعماً في تاكساس كانت تشرف بنفسها على إعداد قائمة الطعام يومياً، ثم باعته سنة 2015.

وفي سنة 2009 أعادت ترميم مقهى مشهور في نفس المدينة مخصص لبيع الزهور، وقدمت فيه مختلف أنواع الحلويات والخبز والقهوة.

كما تملك ساندرا شركة للإنتاج السينمائي، فورتيس فيلمز، التي أنتجت حتى الآن 8 أفلام سينمائية.


7. سكارليت جوهانسن تبيع الفشار




scarlett johansson

"يامي بوب" Yummi Pop هو اسم محل الفيشار الذي افتتحته الممثلة والمغنية سكارليت جوهانسن وزوجها الفرنسي، مؤخرًا في باريس.

وهو مشروع كانت قد خططت له منذ صغرها لهوسها بأكل الفيشار الذي تعتبره رمزاً للصداقة والحب.

ويقدم المحل نكهات مختلفة من الفيشار منها فيشار الجبن وفيشار الشوكولا، ومن المتوقع أن تفتتح الممثلة فروعًا في بلدان أخرى إذا لاقت نجاحًا.

سكارليت جوهانسن هي أيضًا الوجه الإعلاني لماركة Dolce & Gabbana، فيما تقدر ثروتها بـ100 مليون دولار.

تخيل أن يكون أحد هؤلاء النجوم رئيسك في العمل؟ شخصياً سأعمل بمعدل 48 ساعة في اليوم!