ما علاقة ظاهرة ترامب بالمسلمين من وجهة نظر رئيس فرنسا السابق؟

تم النشر: تم التحديث:
SARKOZY
PHILIPPE LOPEZ via Getty Images

رأى الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، الأحد، أن بروز دونالد ترامب مرشحاً جمهورياً في الانتخابات الرئاسية الأميركية هو مؤشر على سأم الرأي العام من "الفكر الأحادي".

وقال ساركوزي لشبكة "فرانس 3" التلفزيونية: "دونالد ترامب في نظري هو مؤشر وليس سبباً"، متحدثاً عن "قلق حيال الديمقراطية" يظهر في رأيه أيضاً في اليونان وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا.

وأضاف ساركوزي، الذي هزمه الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند في انتخابات 2012، وهو مرشح للانتخابات التمهيدية اليمينية للانتخابات الرئاسية عام 2017: "هذا القلق ناجم عن وجود نوع من الفكر الأحادي الذي يحظر عرض حلول والتحدث عن المشكلات مثلما يعيشها الناس".

واعتبر أن رجل الأعمال الشعبوي لديه "خطاب يحاكي ما يفكر فيه الأميركيون والأرياف الأميركية التي سئمت الفكر الأحادي. وأعتقد أن ثمة جداراً من الفكر الأحادي في جميع ديمقراطياتنا، يجعلنا نبدو معادين للمسلمين حين نتحدث عن الإسلام، وعنصريين حين نتحدث عن الهجرة، وقوميين حين نقول إننا نريد الدفاع عن مصالح فرنسا!".