تريد أن يوافق مديرك على كل ما تطلبه.. أَرسِل له هذا الإيميل

تم النشر: تم التحديث:
E MAIL
Ron Levine via Getty Images

هناك العديد من الطرق لتقديم طلباتكم للمدير، عن طريق الهاتف، أو من خلال المحادثة الشخصية، أو بشكل عابر في الردهة، أو في رسالة بالبريد الإلكتروني.

وبالنسبة لهذه الوسيلة الأخيرة تنصح جوسلين جيلي، صاحبة كتاب "كيفية التغلب على الخوف من رسائل البريد الإلكتروني، وتجنب القلق، وإنجاز العمل بشكل صحيح" مجموعة من النصائح .

وشرت النسخة الألمانية لـ"هافينغتون بوست"، نصيحتها لجميع العاملين، حول كيفية الحصول بسهولة على موافقة رئيسهم، عندما يتعلق الأمر بطلبات الإجازات، أو الوظائف الجديدة.

ويكمن السر في رأيها في كيفية صياغة البريد الإلكتروني الموجه للمدير.

بدلاً من أن ترسلوا لرئيسكم، أو رئيستكم في العمل مجرد مطالب جافة، يتعين عليكم حتماً تضمين سطوركم حلولاً مقترحة.

كتبت جيلي "إذا كان لديك سؤال، قدِّم معه الحل"، "فرسائل البريد الإلكتروني ليست مكاناً جيداً للنقاش، وكذلك فإن الرسائل التي لا تتضمن شيئاً سوى سؤال مثل: ما رأيك في كذا؟ تكون غير فعالة.

الأشخاص المشغولون لا يريدون حل مشاكلك، ولا يريدون أن يضطروا لكتابة أي إجابات مطولة".

وتضيف أنه لهذا السبب يجب أن يقدم الموظفون لرؤسائهم كافة المعلومات التي يحتاجونها، من أجل التوصل إلى قرار.

هل ترغبون مثلاً في التقدم بطلب للحصول على إجازة، وتخشون من الرفض؟ لهذا السيناريو، تقدم جيلي صيغة مقترحة. فإذا أرسلتم لرئيسكم في العمل هذا الإيميل، يجب ألا تتعارض أيام إجازتكم مع أي شيء، بحسب رأي المؤلفة، صاحبة المؤلفات الأكثر مبيعاً.

وتكون صيغته كالتالي: "مرحبا كارين - كنت أود الحصول على موافقتك للحصول على إجازة من يوم 6 وحتى 13 أكتوبر، لقد قمنا لتونا بإنجاز إعادة انطلاق موقعنا على الإنترنت، ولذلك فإن الوضع يبدو أكثر هدوءا الآن.

وقد وافق مارك على أن ينوب عني في هذه الفترة، وأن يتولى أمور عملائي في غيابي. وسوف أعود منتعشة بعد هذه الراحة- في الوقت المناسب لموسم المبيعات الكبيرة في العيد".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الألمانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.