تركيا تكشف أسباب اعتقال رئيس حزب الشعوب الديمقراطي وقادة المعارضة الكردية

تم النشر: تم التحديث:
YILDIRIM
Anadolu Agency via Getty Images

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الأحد، إن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد قدم التمويل للإرهاب، وإن كل من يؤذي البلاد سيدفع الثمن.

واعتقلت السلطات رئيسي الحزب صلاح الدين دميرتاش وفيغان يوكسك داغ وتسعة من نوابه فجر الجمعة، لإحالتهم إلى المحكمة بتهمة الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني المحظور والترويج له.

وقال يلدريم في كلمة نقلها التلفزيون: "ندعوكم منذ سنوات للقول إنكم ضد الإرهاب والتنظيمات الإرهابية. ولم تنصتوا... لسنوات نقلوا الأموال التي أرسلناها إلى البلديات للإرهاب".

وقال إن "أي شخص يضر بهذا البلد سيدفع الثمن، وما من سبيل آخر. ليس فقط من يفجرون ويحرقون بل من يدعمون الإرهاب".

وتقول الحكومة إن حزب الشعوب الديمقراطي على صلة بحزب العمال الكردستاني الذي يشن حركة تمرد في سبيل منح الأكراد الحكم الذاتي. وينفي حزب الشعوب الديمقراطي ثاني أكبر حزب معارض بالبرلمان التركي أي صلات مباشرة له بحزب العمال الكردستاني.

وأعلن حزب الشعوب الديمقراطي عن مقاطعة جزئية للبرلمان اليوم الأحد، بعد اعتقال رئيسيه. وقال يلدريم إنه إذا لم يحضر نواب الحزب جلسات البرلمان فإنهم بذلك يخونون الشعب التركي.