عمدة لندن: نادمٌ لصمتي عن المضايقات التي تعرَّضت لها.. وسياسة تيريزا ماي نحو الطلبة الأجانب خاطئة

تم النشر: تم التحديث:
LONDON
صادق خان | sm

في لقاء هو الأول من نوعه لعمدة لندن صادق خان بعد توليه المنصب، استقبل بعضاً من ساكني عاصمة الضباب، ليجيب عن أسئلتهم، ويتناول المقترحات التي تستجيب لمطالبهم وتحدياتهم.

ومن بين أهم تلك التحديات، كما جاء على لسان العمدة المسلم جرائم الكراهية والعنصرية والإسلامفوبيا، حيث صرَّح بأن نسبة تلك الحوادث ارتفعت في السنوات الأخيرة، لكنها ارتفعت بشكل أكبر بعد التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفي المقابل شدَّد على جدية الإجراءات المتَّخذة لتقليلها والحد منها.


الإسلامفوبيا


"ارتفعت بعد البريكست ولن نتساهل مع مرتكبيها"، هكذا علَّق صادق خان على جرائم الكراهية والعنصرية والإسلامفوبيا، حيث صرَّح لـ"هافينغتون بوست عربي" بأن نسبة تلك الحوادث ارتفعت في السنوات الأخيرة لكنها ارتفعت بشكل أكبر بعد التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، موضحاً "لن نتساهل أو نتسامح مع أي مرتكب لأي نوع من تلك الاعتداءات، سواء اللفظية أو الجسدية أو تخريب الممتلكات".

london

وشجَّع على التبليغ حال وقوع حوادث مشابهة لتكون المدينة أكثر أماناً للجميع باختلاف جنسياتهم وخلفياتهم الدينية على حدّ تعبيره مضيفاً: "لم أبلغ عن المضايقات التي تعرَّضت لها من قبل وأنا جدُّ نادم على ذلك، التبليغ عن أولئك الأشخاص سينقص من تلك الاعتداءات بالتأكيد".


الطلبة الأجانب مرحَّب بهم


انتقد خان خلال اللقاء قرار رئيسة الوزراء تيريزا ماي - التي تعدُّ لسنِّ معايير مشددة لمنح تأشيرات للطلبة الأجانب- وقال إنها ستحد من عدد الطلبة الذين يسافرون إلى لندن لمتابعة دراستهم أو الحصول على وظائف بعد التخرج.

وقال عمدة مدينة الضباب إن "سياسة رئيسة الوزراء تيريزا ماي خاطئة، تسيء لبلادنا وتضر باقتصادنا، فمن بين ثمانية ملايين لندنيين؛ أكثر من مليونين هم عبارة عن أجانب، يدفعون أقساط الدراسة في الجامعات، يدفعون الفواتير ويساهمون في إنعاش الاقتصاد، وطالما أنا عمدة هذه المدينة فهم محلُّ ترحيب دائماً، كما أن هناك خططاً يعمل عليها مجلس المدينة لجذب المواهب وخلق فرص للحفاظ عليها والتي سنعلن عنها في الوقت المناسب".


التعليم


وركَّز خان على أهمية سلامة الوسط التعليمي من المضايقات التي تؤثر بشكل سلبي على المتعرضين لها وعلى السلام داخل المدينة بشكل عام، قائلاً: "حرصت بشكل شخصي على زيارة كل مؤسسة تعليمية بلندن، لأتأكد من أن الأساتذة والمسؤولين لن يتساهلوا أو يتسامحوا مع أي شكل من أشكال المضايقات والاعتداءات في صفوف التلاميذ والطلبة، ونحاول قدر المستطاع خلق بيئة آمنة يستطيع فيها كلُّ واحدٍ منا أن يربي أطفاله بسلام".

london


السكن


وقال خان إن مجلس المدينة يعمل على حل الأزمة التي واجهها اللندنيون، وخصوصاً الطلبة وذوي الدخل المحدود -من استغلال وكالات التأجير التي تأخذ منهم مبالغ طائلة لأن إمكانية التأجير لا تتم إلا عبر تلك الوكالات-

حيث "سيتم خفض الرسوم وأسعار الإيجار والتحكُّم في ارتفاعها حسب معدلات التضخم وليس حسب رغبة المالك أو وكالة التأجير"، يقول صادق خان.