إجلاء مفاجئ لترامب من منصة أحد مؤتمراته الانتخابية.. هل كانت حياته في خطر؟ (فيديو)

تم النشر: تم التحديث:

أجلت الأجهزة الأمنية السبت 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض دونالد ترامب من على منصة خلال تجمع في رينو (نيفادا غرب)، ليعود إليها مجدداً بعد لحظات، وذلك إثر إنذار كاذب بوجود رجل مسلح.

وأعلن جهاز الأمن السري الأميركي مساء السبت، أنه لم يتم العثور على أي سلاح في مكان التجمع الانتخابي.

وقد ألقي القبض فوراً على شخص من بين الحشد بعد أن صرخ "سلاح".

وأشار جهاز الأمن السري الأميركي المكلف أمن الرئيس الأميركي والمرشحين إلى البيت الأبيض، إلى أنه "لم يتم العثور على أي سلاح بعد تفتيش كامل لـ(هذا) الشخص والمكان المجاور" حيث كان يقف، وذلك بعد أن كان ورد تحذير من جانب شهود عيان في الحشد المشارك بالتجمع.

وبعد تأمين الحماية له، عاد ترامب إلى المنصة وسط هتافات الجمهور، وصرح "ما من أحد قال إن (الأمر) سيكون سهلاً بالنسبة إلينا، لكن لن يتم إيقافنا أبداً".

وأضاف المرشح الجمهوري "أريد أن أشكر الجهاز (الأمني) السري. هؤلاء الرجال رائعون".

وبدا في بادئ الأمر أن هناك شجاراً في صفوف الحشد، فأقدم عنصران أمنيان على إبعاد ترامب عن المنصة، لكنه عاد وأكمل خطابه بعد القبض على أحد المشتبهين بهم.

وكان مراسل "سي إن إن" قد تحدث عن معلومات مفادها أن هناك مسلحاً بين الحشود.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجلاً أبيض مشتبهاً به موضوعاً على الأرض وتقوم الشرطة بتفتيشه، قبل اقتياده بعيداً عن مكان التجمع.

وفي بيان أصدره بعد وقت قصير من الحادثة، شكر قطب العقارات جهاز الأمن السري وقوات الأمن في رينو وولاية نيفادا على "الاستجابة السريعة والمهنية".

ووجه المرشح الجمهوري الذي سيواجه منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية الثلاثاء، الشكر أيضاً إلى "آلاف الأشخاص الذين كانوا موجودين (في التجمع) على دعمهم المدهش" له.