قلقٌ إسرائيلي على مصير السيسي.. مستشارة شيمون بيريز: الجيش يخسر شرعيَّته بشكلٍ كبير

تم النشر: تم التحديث:
SISI
Amr Dalsh / Reuters

أعربت الدبلوماسية الإسرائيلية، روت فيرسمان لانداو، عن قلقها لما يجري في مصر هذه الأيام، معبرةً عن قلقها الشديد على مصير نظام عبد الفتاح السيسي، بسبب تبعات الأزمة الاقتصادية.

وبحسب "عربي21" قالت لانداو، التي اشتهرت قبل أشهر عدة بنشرها رسالة شكر للسيسي بسبب خدماته لصالح إسرائيل، إن نظام السيسي ومؤسسة الجيش يخسران شرعيتهما بشكل كبير، بفعل خيبة أمل الجمهور المصري من تعاظم مظاهر الأزمة الاقتصادية، وغياب المواد الأساسية من السوق، إلى جانب ارتفاع الأسعار الجنوني.

ونوّهت لانداو التي عملت في سفارة إسرائيل في القاهرة، إلى أن الشعب المصري يحمّل الجيش والسيسي المسؤولية عن تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وأشارت لانداو التي عملت أيضاً مستشارةً سياسية للرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز، إلى أن الجيش يحاول احتواء غضب الجمهور المصري من خلال "تسليط الأضواء على الإخوان وتنظيم ولاية سيناء، وتحميلهما أسباب المشاكل التي تعلق فيها مصر حالياً".

وأوضحت لانداو أن استقرار نظام السيسي مهم جداً لإسرائيل، على اعتبار أنه يرى في إسرائيل فقط مصدر "دعم استراتيجي وسياسي وأمني"، منوهةً إلى أن العلاقات المصرية الإسرائيلية شهدت تطوراً غير مسبوق.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي