البرود الجنسي أم الشجار باليد مع أحد الأبناء.. أسبابٌ تحيط بطلاق أنجلينا جولي وبراد بيت.. فأي منها حقيقي؟

تم النشر: تم التحديث:
ANGELINA JOLIE BRAD PITT
Jason LaVeris via Getty Images

حتى الآن، صنعت وسائل الإعلام سردية حول طلاق أنجلينا وبراد لاقت قبولاً واسعاً من غالبية المعجبين ومرددي الشائعات.

وبحسب القصة، فإنه وقعت حادثة على متن طائرة خاصة تسببت في إخضاع براد للتحقيق بإساءة معاملة الأطفال، وجعلت جولي تأخذ الأطفال وتنتقل بهم بعيداً عنه في اليوم التالي.

وبناءً على بيانات من شهود العيان وحقيقة أن براد يخضع لتحقيق من قِبل مكتب التحقيقات الفيدرالي بسبب المزاعم القائمة ضده، هناك بكل تأكيد بعض من الحقيقة في تلك الشائعات، بسحب موقع The Hollywood Gossip.

لكن في حين قد تكون المشادة بين براد والابن مادوكس ذي الـ15 عاماً هي القشة التي قصمت ظهر البعير، إلا أنه من الممكن –بل حتى من المرجح– أن تكون هناك عدة عوامل أخرى لعبت دوراً في قرار جولي لأن تدعو الأمر انفصالاً نهائياً.


البرود الجنسي والطفل السابع


وفقاً للعدد الجديد من مجلة Life & Style، كان براد وأنجلينا يحضران علاجاً للأزواج في الأشهر السابقة على انفصالهما. تدّعي المجلة الرائجة أنها تحدثت مع مصدر مقرب من المعالج، الذي ادّعى أنه كان هناك أمران رئيسيان بدا وكأنهما العاملان المحركان للخلافات بين براد وأنجلينا:

أحد الأمرين هو وجودهما فيما وصفه المصدر "بالزواج البارد جنسياً".

أما الآخر فهو ما تردد بشأن نية جولي تبني طفل سابع، وهي فكرة لم يكن براد يشعر بالارتياح لها.

ويقول المصدر "شعر براد فجأة بعدم الوفاق مع خطط أنجلينا في تكوين عائلة واحدة كبيرة ومتنوعة ثقافياً".

وأضاف المصدر، "هذا جعل العائلة ببساطة في حالة من الفوضى وعدم التنظيم، ولم يعد براد بإمكانه التعامل مع الأمر. ومع حالة عدم استقرار العائلة تلك، عانى براد من حالة انهيار عصبي".

يبدو أن براد شعر أن أنجلينا كانت مهتمة بشكل أكبر بتحويل العائلة إلى دعاية حية حول مزايا تبني أطفال أكبر سناً.

ويكمل المصدر ادّعاءاته قائلاً "وفقاً لأنجلينا، يبدو الجميع راغباً في تبني الأطفال عندما يكون هناك المزيد من الأطفال الأكبر سناً الرائعين والذين يستحقون الأمر".

قد يكون براد مُحقاً في شكواه، خصوصاً إذا شعر أن أطفاله لم يكونوا يتلقون العناية المناسبة بسبب مبادرة أنجلينا "#تبنى العالم".

رغم ذلك، إذا كان هناك ولو نواة حقيقية للمزاعم المتعلقة بدخول براد في شجار باليد مع واحد من أطفاله، عندها ستكون كافة شكاويه باطلة وتصبح أنجلينا مُحقة في طلبها الحضانة الفعلية لنفسها.

نحن نقول فقط إن أياً كان ما وقع على متن تلك الطائرة ربما لا يمكنه تفسير القصة بأكملها.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع The Hollywood Gossip. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.