أول تعليق لمسؤول سوري على قصة الطالبة التي وجدت جثة شقيقها على طاولة التشريح

تم النشر: تم التحديث:
SS
Alamy

منذ نشر قصة الفتاة السورية، التي صُعقت بوجود جثة أخيها على طاولة التشريح في كلية الطب في دمشق، وحتى الآن يحاول نظام بشار الأسد التشكيك في القصة عبر الشبكات الاجتماعية، ولكن مسؤولاً بكلية الطب بالجامعة علق على القصة.

فقال الدكتور حمود حامد، عميد كلية الطب بجامعة دمشق لإحدى الإذاعات التابعة للنظام ساخراً: "قالوا إن الأستاذ أخبرهم بإحضار جثة حديثة طازجة، وهل نحن نبيع السمك كي نحضر لهم جثة طازجة؟!"، بحسب العربية نت.

ويتابع ساخراً: "الجثث الطازجة موجودة في الطب الشرعي". ثم سعى إلى نفي الحادثة بكل السبل، إلا أن تعامله كان باستخفاف.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي