ميلا كيونس: هوليوود "قمامة" ومنتج هددني لرفضي التصوير نصف عارية

تم النشر: تم التحديث:
MILA
social media

كشفت الممثلة الأميركية ميلا كيونس، أنها تعرّضت لمواقف كثيرة مزعجة لكونها أنثى في هوليوود، واصفة العمل في مجال صناعة الترفيه بـ"القمامة".

كما تحدثت عن تجربتها مع منتج هدَّدها بإنهاء حياتها المهنية، بعدما رفضت التصوير نصف عارية.

وأوضحت أن المُنتج قال لها إنها "لن تعمل أبداً" مجدداً في هوليوود، ما لم تُشارك في جلسة تصوير، بحسب ما نقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC.
وفي مقال لها نشره موقع A Plus، ذكرت كيونس إنها شعرت أنها "تُعامل باعتبارها شيئاً لا بشراً."



وكتبت في مقالها: "خلال حياتي المهنية طالما كانت هناك لحظات تعرضت فيها للإهانة والتهميش، ولتقاضي أجرٍ أقل وللتجاهل، وكذلك للتقليل من شأني بناءً على جنسي".

وأضافت: "لقد علّمت نفسي أنه لكي أنجح كامرأة في هذه الصناعة، علىّ أن ألعب وفقاً لقواعد الذكور، ولكن كلما كبرت وعملت لفترة أطول في هذه الصناعة، اكتشفت أكثر أنها "كالقمامة"، والأسوأ من ذلك هو أنني كنت متواطئة في السماح لهذا بالحدوث".


استهانة المنتج


وكتبت الممثلة البالغة من العمر 33 عاماً، التي تعود أصولها إلى أوكرانيا، عن وقت قامت فيه بتأسيس شركة إنتاج بالتعاون مع 3 نساء أخريات.

وذكرت أن "المُنتج ذا النفوذ" وصفها خلال محادثتهم بأنها "قريباً ستكون مجرد زوجة لأشتون وأم لطفل".

فقالت: "لقد قلَّل من قدري بوصفي لا شيء، أكثر من علاقتي برجل ناجح، وقدرتي على الإنجاب، وتجاهل مساهماتي (وفريقي) الإبداعية واللوجستية الكبيرة، ونحن نتراجع عن مشاركتنا في هذا المشروع".

حيث تزوجت النجمة الأميركية في يوليو/تموز الماضي من الممثل الأميركي أشتون كوتشر، وهما بانتظار مولودهما الثاني، بعدما أنجبا ابنتهما الأولى، وايت إيزابيل، في أكتوبر/تشرين الأول 2014.


Little angel 👼

A photo posted by Mila Kunis (@milakunis______) on


وأشارت في مقالها إلى أنها كانت تتخذ موقفاً ضد التصريحات ذات الطابع الجنسي، كما أنها أرادت الحديث بشأن عدم المساواة بين الجنسين في مكان العمل.

وقالت: "لقد انتهيت من قبول المساومة، والأكثر من ذلك هو أنني انتهيت من أن يتم التساوم عليّ".

وأضافت: "لذا فإنه من الآن وصاعداً، عندما سأواجه هذه التعليقات الخفية أو العلنية، سأتصدى لها، وسأتوقف عندها، وأبذل قصارى جهدي للتعلم".

وتابعت: "إن كان هذا يحدث لي، فإنه يحدث على نحو أكثر عنفاً للنساء في كل مكان آخر".

يُذكر أن ميلا كونيس قد رُشِّحت لجائزة أفضل ممثلة مساعدة بمنافسة غولدن غلوب عام 2010، عن دورها في فيلم Black Swan إلى جانب الممثلة ناتالي بورتمان.


Natalie x Mila throwback

A photo posted by Mila Kunis (@milakunis______) on


وكان فيلم Bad Moms هو آخر أعمالها، ولكنها ظهرت كذلك في أفلام Friends with Benefits، وForgetting Sarah Marshall، وDate Night.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.