مقتل 3 أميركيين في تبادل لإطلاق النار قرب قاعدة عسكرية بالأردن

تم النشر: تم التحديث:
JORDAN ARMY
Jordan Pix via Getty Images

أكد مصدر حكومي أردني، الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، أن 3 عسكريين أميركيين قُتلوا في تبادل لإطلاق النار عند مدخل قاعدة عسكرية للتدريب في الأردن، فيما أصيب عسكري أردني.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس إن "3 عسكريين أميركيين قُتلوا في تبادل إطلاق النار الذي وقع اليوم (الجمعة) بمدخل قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر (جنوب) فيما أصيب جندي". وأوضح أن "أحد العسكريين الثلاثة توفي في المستشفى نتيجة إصابته".
وبدوره، أكد مسؤول أميركي أن 3 جنود أميركيين قُتلوا في حادث إطلاق نار خارج قاعدة للتدريب بالأردن، بعد تقارير أميركية سابقة تحدثت عن مقتل جندي وبيان للجيش الأردني أكد مقتل اثنين.

وقال المسؤول إن "3 من عناصر الجيش الأميركي قتلوا اليوم في حادث بالأردن"، موضحاً أن "الجنود كانوا في سيارات اقتربت من مدخل قاعدة للتدريب العسكري فتعرضوا لإطلاق نار من أسلحة".

وأضاف: "نعمل مع الحكومة الاردنية لجمع تفاصيل اضافية حول ما حدث".
وكان الجيش الأردني أفاد بأن مدربين أميركيين قُتلا وجُرح أميركي ثالث وضابط أردني اثر تبادل لإطلاق النار عند مدخل قاعدة الملك فيصل الجوية جنوبي المملكة.
ونقل بيان عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن "إطلاقاً متبادلاً للنار وقع صباح الجمعة عند بوابة قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر (جنوب) إثر محاولة سيارة مدربين الدخول من بوابة القاعدة".

وأضاف أن ذلك أدى الى "مقتل اثنين من المدربين (من الجنسية الأميركية) وجرح ثالث وإصابة ضابط صف أردني".
ولم يعط المصدر حينها مزيداً من التفاصيل، لكنه أشار الى "إجلاء المصابين للعلاج"، مؤكداً أن "التحقيق ما زال جارياً لمعرفة تفاصيل وأسباب الحادث".
وصرح مسؤول في البنتاغون لاحقا بأن عسكريا اميركيا واحدا قتل خارج قاعدة التدريب الاردنية، قبل ان تعاود واشنطن تأكيد مقتل 3 عسكريين أميركيين.


تحقيق مشترك


من جهته، اكد مصدر حكومي اردني لفرانس برس ان "هناك تحقيقا مشتركا يجري حاليا في الحادث".
ولدى سؤاله حول ما إذا كان هناك ما يؤشر الى وجود اعتداء ارهابي، قال المصدر: "يجب انتظار نتائج التحقيق، لكن من خلال متابعة أنماط الهجمات الإرهابية يبدو هذا الحادث أمراً مختلفاً".

وفي واشنطن، قال مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس إن جندياً أردنياً فتح النار على الآلية التي كان العسكريون الأميركيون موجودين داخلها بمدخل القاعدة العسكرية.
وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم كشف اسمه، أنه لم تتضح بعد الأسباب التي دفعت الجندي الى فتح النار وما اذا كانت اسبابا "متعمدة" من اجل قتل العسكريين الاميركيين او بسبب "سوء تفاهم".

وتستخدم قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر لمختلف التدريبات العسكرية، بما فيها الطيران، وتضم متدربين ومدربين من جنسيات مختلفة بينهم اميركيون، بحسب مصدر حكومي اردني.
ويأتي الحادث بعد نحو عام من إطلاق ضابط أردني النار في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان، ما أدى الى مقتل 5 أشخاص بينهم أميركيان وجنوب إفريقي، قبل أن تقتله الشرطة.

وتلقى عشرات الآلاف من أفراد الشرطة العراقية والليبية واليمنية وعسكريين من جنسيات أخرى تدريبات في الاردن.

ويرتبط الأردن أحد حلفاء واشنطن في المنطقة، بعلاقات وثيقة جداً مع الولايات المتحدة خصوصاً في المجال العسكري.

وينتشر نحو 2200 عسكري أميركي في الأردن، فضلاً عن طائرات تشن عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية.