تتوجَّع دون سببٍ منطقي؟ هذه الدراسة تفسّر الأمر: الألم قد يكون معدياً

تم النشر: تم التحديث:
PAIN
Goodshoot RF via Getty Images

تفترض إحدى الدراسات العلمية الحديثة أن الألم ربما يكون معدياً، وأن الشخص رُبما يشعر بالألم وهو لا يتألم فعلياً وإنما يوهم بذلك.

فقد خضعت مجموعة من فئران الاختبار لسلسلة من الاختبارات غير المؤلمة في الغالب، إلا أن الفئران كانت تتصرف وكأن أقدامها تحترق، وذلك بحسب الورقة البحثية المنشورة في مجلة Science Advances، ونقلتها صحيفة Daily Mail البريطانية.

وأشارت هذه التجارب التي أُجريت على يد علماء في ولاية أوريغون في الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن الفئران قد التقطت هذه الحساسية المرتفعة من فئران أخرى بُرمجَت للشعور بالألم.

حيث وضع العلماء مجموعتين من الفئران في نفس الغرفة، ولكن في أقفاص متباعدة بحوالي متر ونصف المتر ولا يمكنها رؤية بعضها البعض.

ليشاهدوا مجموعة الفئران التي لم تتعرض لأي اختبارات مؤلمة يتصرفون وكأنهم يتألمون، فيما يعتقد العلماء أن الفئران التقطت الشعور بالألم من خلال الشم.

إذ صرَّح الباحث وعالم الأعصاب بجامعة أوريغون للصحة والعلوم أندري ريابينين: "لقد عرفنا لأول مرة أنه من الممكن أن ينتج شعور بالألم دون التهاب أو جرح، وببساطة من الممكن أن ينتج الألم بسبب إشارات مجتمعية".

ظهرت تلك النتائج على الرغم من أن الدراسة لم تكن نقطة بحثه، إذ كان ريابينين يعمل مع فريق من طلاب الدراسات العليا، على أبحاث متعلقة بإدمان الكحول، واحتمالية زيادة الشعور بالألم لدى الأشخاص في حالة الانسحاب.

ولأنه لم تستطع أي دراسة إيجاد فرق بين الشعور بالألم لدى الفئران في حالة الانسحاب والحالة الصحية، قام ريابينين ببحث هذا الأمر مرة أخرى، إلا أنه اصطدم بنفس المسألة حول الشعور بالألم دون أسباب له.

وبحث العلماء الأمر بشكل أعمق، باستخدام ثلاث مجموعات من فئران التجارب، كانت المجموعة الأولى من الفئران تعاني من أعراض الانسحاب لإدمان الكحول أو المخدرات، ومجموعتان أخريان من الفئران السليمة.

فيما وضع العلماء مجموعة من الفئران السليمة مع مجموعة من الفئران المدمنة، بينما فُصلَت المجموعة الأخرى من الفئران السليمة في غرفة أخرى.

وقد اكتشف العلماء أن الفئران السليمة التي تعيش منفصلة حساسيتها للألم كانت طبيعية، أما بالنسبة للفئران السليمة التي تعيش مع الفئران المدمنة بألم شديد جراء أخف الضربات كانت تشعر بالألم بشدة.

فيما قام ريابينين بنقل بعض الفئران المدمنة إلى الغرفة الأخرى –غرفة الفئران السليمة المعزولة- فبدأت الفئران السليمة في الشعور بالألم بشدة.

واستنتج العلماء أن الشم هو سبب العدوى، وقد أدى هذا الاكتشاف المثير للجدل إلى انقسام علماء الأعصاب إلى فريقين.

وإن صحت هذه الدراسة، فستشكك في سنوات من الدراسات البحثية المتعلقة بفئران المعامل والآلام، التي لم تأخذ في حسبانها كون الألم معدياً.

كما أن هذه النتائج قد توصلنا إلى تفسير منطقي لبعض الأمراض، كمرض الألم العضلي الليفي، وهو مرض يسبب الشعور بالألم دون تفسير طبي منطقي لأسبابه.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا