دراسة صادمة.. الرجال ذوو الأجسام الممتلئة أكثر صحة ويعيشون طويلاً

تم النشر: تم التحديث:
FAT FATHER
Pavel Losevsky via Getty Images

كشف أستاذ جامعي أن الرجال في منتصف العمر، الذين يملكون أجساماً ممتلئة إلى حدٍّ ما (المعروفة بـdad bod)، هم الأكثر حظاً للعيش لفترة أطول. ويُذكر أنه كلما زاد سن الرجل بدأت مستويات هرمون تستوستيرون في النُقصان، مما يتسبب في فقدان كتلة العضلات وزيادة كتلة الدهون.

وقال ريتشارد بريبيسكاس، أستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة ييل، إن هذا هو ما يجعلهم الأفضل في نقل جيناتهم الوراثية إلى ذريتهم، ومقاومة الأمراض. وأضاف أيضاً أنهم قد يكونون الأكثر جاذبية للنساء، بحسب النسخة البريطانية من "هافينغتون بوست".

ووفقاً لصحيفة "التلغراف"، قال بروفيسور بريبيسكاس: "يجعلك الجسم مفتول العضلات تشعر بالضيق". وأضاف: "الصورة التي تقدمها هوليوود للرجل الأنيق المُختال بنفسه الذي يقتل الأشرار وينتصر عليهم، توحي بأنهم شديدو القوة".

وأضاف بريبيسكاس أيضاً أنه "على الرغم من أن الرجال في المتوسط هم الأكبر والأقوى جسدياً عن بالنساء، إلا أن الرجال يضعفون بنسبة كبيرة"، حيث أشار إلى أن الرجال يقاومون الإصابة بالأمراض والعدوى بصعوبة بالغة مقارنةً بالنساء، وقال إن الرجال، ببساطة، لا يعتنون بأنفسهم. وهذا تحديداً ما يؤثر سلبياً بنسبة كبيرة عند التقدم في العمر.


الأجسام الممتلئة أفضل صحياً




fat father

ويعتقد بريبيسكاس، أن زيادة الوزن التي يتعرض لها الرجال بعد الأبوة من الممكن أن تقوِّي جهاز المناعة، بل إنها قد تُطيل حياتهم. تشير نظريته، التي تُدعى "نظرية الآباء البدناء" إلى أن الرجال ذوي الأجسام الممتلئة، غير المثالية، هم في الواقع الأفضل صحياً.

كما أوضح بريبيسكاس في كتابه "How Men Age: What Evolution Reveals About Male Health and Mortality" أن انخفاض مستوى التستوستيرون يؤدي إلى فقدان العضلات وزيادة كتلة الدهون.

كما ذكر أيضاً في كتابه "لا يتسبب هذا التغيير في التكوين الجسماني للرجال في زيادة وزنهم فقط، بل أيضاً يُسهل من نسبة البقاء على قيد الحياة لفترة أطول، من الناحية النظرية، البيئة الهرمونية من شأنها تعزيز ودعم الانتقال الجيني".

وفي حديثٍ لها للنسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست"، قالت الدكتورة هيليلن ويبرلي: "في حين أن الأجسام الممتلئة قليلاً والأكثر ليونة قد تكون الأكثر جذباً للجنس الآخر، إلا أنه من المهم أن يحافظ الرجال على نمط حياة صحي".

وأضافت أيضاً: "كلما ازداد الرجال في العمر، تقل مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي، مما يحوِّل الرجال مفتولي العضلات وذوي الأجسام القوية إلى رجال ذوي أجسام أكثر ليونة، وممتلئة بعض الشيء".

وأضافت أن الرجال الذين يحصلون على الصفات الجسدية السابق ذكرها، تعزز من أن يكونوا آباء محتملين، مما يجعلهم أكثر جاذبية للجنس الآخر. إلا أنه من المهم الحذر من زيادة وزن الجسم بطريقة غير طبيعية، التي قد تتفاقم بسبب سوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة، وكل منهما ليست جيدة للصحة العامة.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.