كفى نوتيلا!.. أميركا تبحث تقليل حصة كريمة الشيوكولاتة التي يتناولها المواطنون

تم النشر: تم التحديث:
NUTELLA
Miniature glasses with hazelnut spread Nutella from Italian food giant Ferrero are seen on a table for a buffet at a restaurant in the village Seeheim near Darmstadt, Germany, March 27, 2016. REUTERS/Kai Pfaffenbach | Kai Pfaffenbach / Reuters

أصبح المستهلكون في الولايات المتحدة يضعون المزيد من النوتيلا على الخبز المحمّص، وهو ما جعل الحكومة الفيدرالية تغيّر وجهة نظرها بشأن تلك الحلوى.

وبحسب صحيفة Bloomberg، تبحث إدارة الغذاء والدواء تقليل حجم الحصة الغذائية الموصى بها، التي تكون مكتوبة على عبوات المنتج، من ملعقتين إلى ملعقة واحدة، بعد أن أصبح الأميركيون يستخدمون كريمة الشيكولاتة بالبندق على الخبز في الصباح، وليس استخدامها على الحلويات فقط.

وبذلك ستنخفض الدهون والسعرات الحرارية التي يراها المستهلكون على الملصق إلى النصف.

وكانت شركة شركة فيريرو المصنعة للنوتيلا، سوَّقت استخدام كريمة النوتيلا كبديل للزبد والشراب على الفطائر في وجبة الإفطار، أو وضعها على الخبز والفواكه.

وقدمت الشركة الإيطالية عريضة لإدارة الغذاء والدواء في العام 2014 لتغيير حجم حصة التقديم لملعقة واحدة، وهو ما يجعلها على قدم المساواة مع العسل والمربى والجيلي.



nutella

وهو ما قاد الإدارة في 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، إلى البحث عن معلومات بشأن كريمة البندق والزبد، والغرض من استخدامها، وكميات الاستهلاك العادية، وفقاً لوثيقة نشرت على الإنترنت.

وإذا وافقت إدارة الغذاء والدواء على التماس شركة فيريرو، فسيخفض المستهلكون كمية السعرات الحرارية والدهون إلى النصف، التي تبلغ حالياً 200 سعر حراري لكل 11 غراماً.

وتستخدم المملكة المتحدة وفرنسا وأستراليا وبلدان أخرى، حصة غذائية تقدر بملعقة طعام واحدة، وفقاً لفيريرو.

تعد إدارة الغذاء والدواء هي الجهة المنوط بها تحديد "المقادير النموذجية المستهلكة" أو (RACC)، لنحو 139 فئة من المنتجات الغذائية بالولايات المتحدة.

وفي العام 1993، قضت إدارة الغذاء والدواء بأن النوتيلا تندرج تحت فئة المنتجات التي يطلق عليها "إضافات تحلية أخرى".

أخبرت فيريرو إدارة الغذاء والدواء بأن حجم الحصة البالغ ملعقتين على الملصق في الولايات المتحدة قد يدفع الناس للاعتقاد أنهم يجب أن يستهلكوا هذا المقدار على الخبز المحمص أو الساندويتش، والخلط عند المقارنة بينها وبين الأنواع الأخرى الأقل في مقدار حصص التقديم.

ذكرت فريرو في التماسها أنه "نظراً لاستخدام النوتيلا على النحو ذاته مثل المربى والجيلي، فسيعمل توحيد مقادير (RACC) لكل من النوتيلا والمربى والجيلي المستهلك، على تمكيننا من إجراء مقارنات غذائية واعية بين المنتجات المماثلة".

وقالت الشركة في التماسها إن استهلاك النوتيلا في الولايات المتحدة بلغ نحو 74% على الخبز، في حين بلغ نحو 2% على الآيس كريم، وهو تغير هائل منذ عام 1991، عندما كان الأميركيون يستهلكون نحو 8% من النوتيلا على الخبز و27% على الآيس كريم.

وتصنع النوتيلا من السكر وزيت النخيل والبندق والكاكاو والحليب، والليسيثين والفانيليا، وفي عام 2014 كانت شركة فيريرو، المصنعة لشيكولاتة كيندر وحلوى فيريرو روشيه أيضاً، قد استهلكت نحو 25% من مخزون البندق في العالم العام 2014.

كما احتلت النوتيلا نحو 70% من حصة السوق في كريمة الشيكولاتة في الولايات المتحدة العام 2013، وفقا "ليورومونيتور" لأبحاث السوق.

ودخلت بعدها مصانع شيكولاتة أخرى، بما في ذلك شركة "هيرشي" و"ج.م. سموكير" ، سوق كريمة الشيكولاتة خلال السنوات القليلة الماضية، ومن شأن تغيير حجم حصة التقديم أن يفيدها كذلك.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة "Bloomberg" الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.