بعد عرض مقطع جنسي له مع زوجة صديقه.. هوغان يحصل على تعويض 31 مليون دولار عن الأضرار العاطفية

تم النشر: تم التحديث:
HULK HOGAN
Lou Rocco via Getty Images

توصل المصارع الأميركي السابق هالك هوغان إلى تسوية قضائية بقيمة 31 مليون دولار، بعد نزاع قضائي طويل بينه وبين شركة "غاوكر"، بعد نشر الموقع فيديو جنسي له مع زوجة صديقه المقرب.

وبموجب تلك التسوية ستتنازل الشركة عن حقها في الاستئناف على حكم قضائي سابق، قررت المحكمة فيه تعويض المصارع بمبلغ 115 مليون دولار، 60 منها عن الأضرار العاطفية التي تعرض لها، و55 للأضرار الاقتصادية.

إذ اعتبرت لجنة المحلفين في محكمة سانت بيترسبرغ بولاية فلوريدا الأميركية أن الموقع انتهك خصوصية المصارع هوغان، واسمه الحقيقي تيري بوليا، بنشره شريطاً جنسياً له.

حيث ظهر هوغان وهو يمارس الجنس مع زوجة المذيع بوبا كليم، أعز أصدقائه حينها، وفور الحكم الأول بكى هوغان وعانق محاميه ديفيد هوستون، معتبرين أن هذا فوز لكل شخص انتهكت خصوصيته.

لكنه بعد استئناف الشركة على الحكم وعقد تلك التسوية الأخيرة، كتب مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي نيك دينتون في مدونته الإلكترونية: "انتهت هذه الملحمة"

حيث إن الشركة قدمت للمحكمة عقب الحكم الأول وثيقة تثبت أنها متجهة نحو الإفلاس، وسيتم طرحها في مزاد للبيع، وقد جرى ذلك بالفعل بيعها لمجموعة نيفيسيون بعدما أعلنت إفلاسها، في أغسطس/آب الماضي، وفي إثرها جرى عقد تسوية بين الطرفين، بحسب ما ذكرته صحيفة The New York Times.

فيما تعهدت الشركة التي تأسست عام 2002 بحذف 3 مقاطع مصورة من موقعها الإلكتروني، من بينها مقطع هوغان كجزء من التسوية.

ويأتي ذلك بعد 4 سنوات من مطالبة المصارع بتعويضات بـ140 مليون دولار عن الفيديو الذي بثه الموقع، حيث بدأ هذا النزاع القضائي عام 2012، وقال المصارع إنه لم يعرف أن اللقاء الذي حدث قبل نحو عقد قد جرى تسجيله.

وقد تكبد المصاريف القضائية لهوغان الملياردير بيتر تيل، الذي قال إنه يريد كبح انتهاك الخصوصيات التي تقوم بها الشركة.